تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الناقد العراقي جمال العتابي : رغم كل الخراب لم تتوقف الحياة والحركة الثقافية في العراق

سمعي
الناقد العراقي جمال العتابي ( مونت كارلو الدولية، باريس )

تستضيف كابي لطيف الناقد العراقي جمال العتابي بمناسبة زيارته إلى باريس، في حوار تناول مسيرته في عالم الثقافة والأدب والكتابة، كما تطرق الى الاضطهاد الذي عاشه العراقيون في ظل النظام السابق فعمد الى توثيق الكثير من أحداث العراق والحالات الإنسانية التي عاشها في زمن الحروب والحصار والدكتاتوريات.

إعلان

لابد من العودة إلى المكان الأول لاستعادة الذاكرة

تحدث الناقد العراقي عن حياته الأولى في قرية "الغازية" جنوب العراق ومعاناته مع عائلة في ظل ظروف حياتية صعبة : "لابد من العودة إلى المكان الأول لاستعادة الذاكرة وكما يسميها المعمار محمد مكية بسومرية الوطن، حيث فتحت عيناي فيها على الألوان ومجموعة من الكتب، حيث تعيش العائلة في غرفة واحد وفيها أيضا يقوم أب بالخط والكتابة والرسم والقراءة ، وفتحت عيني على كتب جبران والمنفلوطي ونجيب محفوظ وسلامة موسى وعلى رائحة الألوان الزيتية والمائية منها".

كيف بدا الشعور بالغبن

عن وضع المثقف العراقي منذ ستينات القرن الماضي وكيف بدا الشعور بالغبن حيث يقول: "بدا الشعور في الغبن في ستينات القرن الماضي عندما صار على المثقف أن يحدد بوصلته السياسية والاجتماعية والأخلاقية ، وحينما لا تحدد هذه البوصلة ربما لا يكون هذا المثقف منتجا مبدعا بل يتحول إلى كائن طفيلي". عن المشهد الثقافي العراقي اليوم :"المشهد الثقافي ما يزال مؤثرا وفاعلا ومهما وهناك نشاطات كثيرة رغم كل الخراب، العراق قادر أن ينتج ويبدع ويكتشف الحياة بالفعاليات والنشاطات والمعارض والإصدارات ولم تتوقف الحياة والحركة الثقافية".

سجلت ووثقت الكثير من أحداث العراق لأنها معرضة للزوال أو محكومة بالزمن

تحدث عن كتابة الذي أصدره عام 2009 بعنوان " مدن الضفاف العراقي" : " يعود الكتاب إلى موضوع دراستي حيث درست المكان وتناولت موضوع المياه وأثرها في قيام الحضارة ونشؤ المدن على ضفاف الأنهر، وظلت مدينة "الغازية" التي غيرت إلى اسم مدينة "النصر" تحتفظ بعذوبتها وبعذريتها وطراوتها، رغم كثير من المحاولات التي حاولت أن تمحي أثار وملامح الكثير من المدن". اما كتاب " كلمات متقاربة المدى " الذي صدر عام 2013 فهو استذكار للماضي وللأسماء والأماكن والشخصيات والمواقف التي عاشها والتي ظلت محفورة في ذاكرته : "كتبت عن والدي وشقيقي سامي و كيف غيبه النظام السابق فاقمنا له قبراً رمزياً لعدم عثورنا على جثته."
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.