تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

التشكيلي المصري عبد الرازق عكاشة: أنا فلاح كبرت في باريس

سمعي
التشكيلي المصري عبد الرازق عكاشة (فيس بوك)

تستضيف كابي لطيف الناقد والفنان التشكيلي المصري عبد الرازق عكاشة للحديث عن مسيرته الفنية وإقامته الفرنسية ومشاركته في العديد من المعارض الدولية في 28 بلداً حول العالم، وحصوله على 20 جائزة دولية وتكريميات.

إعلان

أنا محارب جيد ولا أقبل أن أنكسر بسهولة

تحدث عكاشة عن اسرار النجاح الذي حققه والجوائز التي حصل عليها قائلا: "انا محارب جيد ولا اقبل ان انكسر بسهولة وعندما انكسر انهض مرة ثانية بسرعة. اول جائزة فتحت شهيتي لأنها جائزة كبيرة من عمدة باريس الأسبق جاك شيراك. انا لا افرح بنجاحي بقدر ما احلم بنجاح جديد في كل يوم". وتحدث عكاشة عن حياته في باريس: "الجميع يتصور ان الحياة سهلة في باريس والنجاح سهل لكن النجاح صعب جدا غير أن تحقيقه ممكن بفضل الإصرار والموهبة ثم الطموح لكي يكون لديك قيمه في بلد يضم كبار الادباء والمفكرين".

اليوم نتنازل عن رصيدنا الثقافي ونحوله لمصلحة الإرهاب

عن علاقته بباريس وكيف انها كانت حلم من أحلام طفولته قال عبد الرازق عكاشة: " عندما كنت صغيراً كنت أفكر بباريس طوال الوقت، وأراها حلماً للمثقفين وقبلة لهم، لذلك هي ساكنة في قلبي واخطط كيف أكمل حياتي فيها". وعن حال الثقافة والمثقفين العرب اليوم قال: "نحن اليوم مهزومون ثقافياً وهزيمتنا أعطت الفرصة لداعش وجهات إرهابية أخرى لكي تحاربنا. أنعي الذي يحصل في العالم العربي لأننا اليوم نتنازل عن رصيدنا الثقافي ونحوله لمصلحة الإرهاب".

أحلم بمتحف في قريتي "عرب الرمل"

تحدث عن قريته حيث ولد في ريف مصر وقال: "أنا فخور بكوني فلاحاً ومن قرية "عرب الرمل". كبرت في باريس وعلاقتي بالأرض هي التي تعطيني طاقة كل يوم لكي أكون انساناً جديداً. أحاول أن أؤسس متحفاً دولياً في قريتي ليكون نموذجاً عالمياً يساعد أبناء القرى المجاورة بأن يخرجوا إلى العالمية من خلال دعوة أصدقائي في العالم لإقامة ورش عمل في كل مجالات الابداع ولأجعل من اسم قريتي "عرب الرمل" عالمياً من خلال المتحف".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.