بدون قناع

عبدالله حمد محارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الكسو: الأديان الثلاثة تدعو إلى مبادئ إنسانية واحدة

سمعي
عبدالله حمد محارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الكسو ( الصورة من موقع kuna.net.kw)

تستضيف كابي لطيف الدكتور عبد الله محارب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الكسو" ومقرها تونس، بمناسبة زيارته للعاصمة الفرنسية وعقده اجتماعا مع رئيس معهد العالم العربي رغبة منھما في مواصلة تطوير العلاقات الوثيقة القائمة بینھما، وفي توحید جھودھما لتطویر برامج التعاون وتعمیقھا وخاصة فیما یتعلق بمزید التعریف بالعالم العربي وبلغتھا وحضارتھا في فرنسا وفي مجالات تدریس اللغة العربیة والفنون والمطبوعات والوسائط السمعیة البصریة.

إعلان

 

الهموم التي تجمعنا مع معهد العالم العربي هي واحدة
تحدث الدكتور عبد الله محارب عن أهداف زيارته لباريس والتعاون بين المنظمة ومعهد العالم العربي في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، حيث قال:" الهموم التي تجمعنا مع معهد العالم العربي هي واحدة، وقد اجتمعت مع " جاك لانغ" للتباحث حول تعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها حيث هناك إقبال شديد على تعلم اللغة العربية، ومعهد العالم العربي يقوم بهذا المجال، ونحن لنا تجارب كبيرة ولنا كتب مخصصة لتعليم العربية لغير الناطقين بها ".
 
محاولة ردم الهوة بين الأجيال
عن أسباب الإقبال على تعلم اللغة العربية قال الدكتور عبد الله محارب:" مع ما يحدث في العالم زاد اهتمام الناس بالإسلام واللغة العربية، وبدا التساؤل ما هو الإسلام فبدا الاهتمام بدافع الفضول، ثم بدافع الإعجاب". وأضاف:" همي هو محاولة ردم الهوة بين الأجيال. هناك تطورات سريعة خاصة في الجانب التكنولوجي وهذا لم يواكبه تطور في الفهم لدى الشخصية العربية مع الأسف الشديد فأصبح هناك فارق بين الأجيال، أوعية الثقافة تغيرت لم يعد الكتاب والسينما أوعية للثقافة. أنشئت منصة للاتصال والمعلومات ومسابقة وجائزة للشباب في التطبيقات الإلكترونية ولدينا لجنة لاستقبال الابتكارات ".
 
التعليم أُهمل في المنطقة العربية من أكثر من 30 سنة
عن مستوى التعليم في العالم العربي قال المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الكسو": "التعليم أُهمل في المنطقة العربية من أكثر من 30 سنة وبالتالي نشأت أجيال أنصاف متعلمين. عندنا أكثر من 13 مليون طفل محرومون من التعليم وسيصبحون بعد سنوات تربة خصبة لتنظيمات أكثر تطرفا". وعن المرأة ودورها في المجتمع قال:" المرأة هي قسيم الرجل أرى أن دورها في الأسرة اهم من دور الرجل، يجب أن يتم الاعتناء بالمرأة لأنها هي من تربي الأجيال". عن قبول الآخر قال:" تعلمنا من خلال ثقافتنا وحياتنا أن لا نتعرض لمواقف تستهين بالأخر أو نعادي الآخر وإنما نقبل الآخر. عشنا بعقل منفتح وعندما بدأنا نحتك بالشعوب الأخرى وبالثقافات الأخرى وجدنا أن الأشياء مختلفة تماما. يجب أن لا نحكم على الإنسان من خلال دينه وتوجهه العقلي والفكري والعقائدي، الأديان الثلاثة التي نعرفها تدعو إلى مبادئ إنسانية واحدة ".
 
 
 
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن