تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الكاتب والصحفي منتظر ناصر:"العراق عائم على بحر من الفساد"

سمعي
الصحافي العراقي منتظر ناصر ( استديو مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف منتظر ناصر الكاتب والصحفي العراقي رئيس تحرير صحيفة "العالم الجديد" الالكترونية المستقلة بمناسبة زيارته لباريس. نشر ناصر العديد من القصص القصيرة والمقالات الادبية والسياسية وعمل في مواقع صحفية مختلفة.

إعلان

استثمار مواقع التواصل الاجتماعي في العالم الحديث لتوصيل الرسالة الإعلامية
تحدث منتظر ناصر عن أهداف الزيارة ومشاركته في دورة تدريبية في الاعلام الحديث في مقر قناة فرنسا 24، حيث تحدث عن أهمية استثمار مواقع التواصل الاجتماعي في العالم الحديث لتوصيل الرسالة الإعلامية، وتحدث عن مدينة باريس التي يزورها للمرة الثالثة قائلا: " باريس المدينة الساحرة المشعة بالفن والادب والثقافة، وكل مصادر الابداع ".

نحن مستقلون وننطق بلسان الأغلبية الصامتة
عن واقع الاعلام العراقي اليوم قال منتظر ناصر: " قبل 2003 كان الاعلام العراقي عبارة عن وسيلة إعلانية ودعائية لتمجيد الدكتاتور الأوحد، وبعد سنة 2003 دخل الاعلام تحت عباءة الأحزاب، وهناك الكثير من وسائل الاعلام التي تدعي استقلاليتها، ولكنها مسيسة بطريقة مباشرة او غير مباشرة، وهي أصوات لأحزاب أو شخصيات نافذة. في صحيفة العالم الجديد الالكترونية، نخرج من هذه العباءة، نحن مستقلون وننطق بلسان الأغلبية الصامتة، نحكي مالا يحكى في الإعلام العراقي، ونكشف ملفات الفساد فالعراق عائم على بحر من الفساد ".

برزت ظواهر سلبية كثيرة بسبب التشدد الديني
عن التغيرات التي طرأت على المجتمع وتحوله الى مجتمع متشدد قال الكاتب والصحفي العراقي: "المجتمع كان يحيا بهوية عامة والهويات الفرعية التي هي ربما مذهبية وقومية واتنية لا تنعكس على العلاقة مع الآخر، ولكن اليوم طغت الهويات الفرعية وتحولت الى نوع من التعصب والتشدد الديني والمذهبي وتقوم على فعل ورد فعل وهذه أشبه بكرة الثلج التي تكبر شئنا أم أبينا". وعن دور المرأة العراقية اليوم في المجتمع قال:" تراجع دور المرأة العراقية اليوم كثيرا للأسف ولكن هذا لا يعني أن ليس هناك كثير من النساء تحتل مراكز مهمة في شتى المجالات، إنما هناك تراجع حيث برزت ظواهر سلبية كثيرة بسبب التشدد الديني والحروب".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.