تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

السوبرانو هبة القوَّاس تعانق السماء بصوتها

سمعي
السوبرانو هبة القوّاس رفقة الإعلامية كابي لطيف( مبنى الإذاعة، باريس)

تستضيف كابي لطيف السوبرانو والمؤلفة الموسيقية اللبنانية هبة القوَّاس والتي تعتبر من رواد الأوبرا العربية بمناسبة زيارتها للعاصمة الفرنسية في حوار تناول مسيرتها الفنية والإنسانية، تطرقت فيه الى جديدها وإطلاقها قريباً ألبوم من الاغنيات بعنوان "صوتي السماء" وجولة فنية تُزمع القيام بها في دول العالم وكذلك في المنطقة العربية.

إعلان

 

حفرت الصخر بأصابعي
تحدثت هبة القوَّاس عن مسيرتها في عالم الغناء الاوبرالي وكيف انتقلت من إيطاليا الى لبنان لتبدأ مشوارها الفني بإدخال نوع جديد من فن الاوبرا في العالم العربي، لتضع حجر الأساس لفن راق بدأ في الاندلس زمن الحضارة العربية ليختفي ويظهر في أوروبا، وتقوم بإعادته الآن الى العالم العربي. عن هذا الطريق الذي بدأته منذ طفولتها تقول هبة القواس: " الطريق الذي خطيته بدأ قبل ولادتي، هناك شيء بين المقدر وبين ما نقرره، حفرت الصخر بأصابعي وتعذبت كثيرا في الطريق، فضلت العودة من إيطاليا وخسرت فرصة أن أكون نجمة عالمية لأنتقل الى لبنان والأوبرا العربية. لم أكن أعرف انني سأبدأ بصناعة فن ليس له بنى تحتية وغير موجود في العالم العربي".
 
لبنان هو المكان الذي يلتقي فيه الشرق والغرب
عن ألبومها الجديد تحدثت السوبرانو والمؤلفة الموسيقية اللبنانية قائلة: "سيصدر لي قريبا البوم جديد بعنوان " صوتي السماء" وسيطلق من بيروت بقصائد متنوعة للشعراء، زاهي وهبة وندى الحاج وعبد العزيز خوجة وهدى نعمان. وهذا الالبوم  هو خطوة متقدمة عن الألبوم السابق "لأني أحيا" ولكن بنفس الخط، كما وأني أحضر لجولة فنية في العالم والعالم العربي".عن دورها في الأوبرا العربية قالت: " أرسيت قواعد جديدة للأوبرا العربية لخلق طاقة جديدة تفتح فيها للموسيقى العربية التي هي أهم موسيقى بالعالم بالنسبة لي ولديها تاريخ مهم جدا انقطع مع انهيار الدولة الاندلسية. أنا أعود والتحم مع ذلك العصر من بوابة عصرنا الحالي. أهم شيء بالعلم أنه ليس ملك حضارة واحدة ولا عرق واحد ولا دين انما هو ملك الإنسانية، ولبنان هو المكان الذي يلتقي فيه الشرق والغرب."
 
دور الفن في محاربة الإرهاب
بالنسبة لخصوصية الجمهورَين العربي والعالمي، رأت هبة القوَّاس أن الجمهور الغربي مستمع جيد ومهم، يستمع لتفاصيل الأوركسترا والصوت ولا يهمه اللغة ومعانيها، أما الجمهور العربي فيهمه الكلمة وتفاصيلها وعلمني أن أخلق أغنية عربية جديدة. وعن دور الفن في محاربة الإرهاب قالت: أظن أن التطرف والإرهاب الذي ألصق فينا  بدأ منذ مدة عندما هبط الاعلام. انهيار العالم العربي بدأ عندما انهار تلفزيون لبنان، لأن الإعلام استجدى الغرائز وتلفزيون لبنان كان مثلاً يحتذى به وبصناعة البرنامج، واليوم أصبح هناك تسويق للغريزة ورجعنا لعصر الحريم تحت عنوان الحرية".
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.