تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الدكتورة لميا محمود: "العمل الإذاعي ليس وظيفة ولكنه موهبة"

سمعي
الدكتورة لميا محمود رئيسة شبكة صوت العرب (فيسبوك)

تستضيف كابي لطيف الدكتورة لميا محمود رئيس شبكة صوت العرب في القاهرة في حوار تناول مسيرتها الإذاعية والإدارية.تم انتخاب الدكتورة لمياء محمود رئيسة شبكة صوت العرب نائبا أول لرئيس اللجنة الدائمة للإذاعة باتحاد إذاعات الدول العربية ومقره دولة تونس. وهي صاحبة خبرة عريقة في العمل الإعلامي حصلت على الكثير من الجوائز والتقديرات.

إعلان

واقع إعلامي جديد يفرض علينا معطيات جديدة
تحدثت الدكتورة لميا محمود عن نشأة الإذاعة ودورها في حياتها " عمر الفن الإذاعي يصل إلى مئة سنة، ترسخت فيها خبرات كما طرأت عليها تحولات كبيرة في الإعلام. الإذاعة هي الوسيلة الثانية التي جاءت بعد الصحافة ولم تستطع الإذاعة أن تلغ الصحافة وحدث التعايش السلمي بين الوسيلتين. ومن ثم جاء التلفزيون وحدث التعايش مجددا. والآن جاءت مواقع التواصل الاجتماعي، يجب أن نعترف أن الجمهور الذي كان موحدا لسنوات الآن تفتت. الوسائل التكنولوجية سحبت الرمال في المنطقة الإعلامية بوجه عام، يجب على جميع الوسائل الإعلامية أن تتعامل مع هذا الواقع الجديد الذي يفرض علينا معطيات جديدة ".

وجود المرأة في مواقع القرار محدود جدا
توقفت الدكتورة محمود عند خصوصية العمل الإذاعي ودور المرأة في مواقع القرار فقالت:" العمل الإذاعي ليس وظيفة ولكنه موهبة، يجب أن يكون موهوبا بالدرجة الأولى وأن يكون لدية المقومات الأساسية لهذه المهنة وقادرا على تثقيف نفسه واللغة التي يتحدث بها، وقادر على التعامل مع المعطيات الفنية ولديه رؤية اجتماعية وحس للتعامل مع المصادر والضيوف وسرعة بديهية وسرعة حركة". وعن مكانة المرأة قالت: "للمرأة في بعض الدول العربية امتيازات أكثر من مصر وهناك في بعض الدول المرأة مازالت تعاني من الحجب والحظر، المرأة كعاملة في الإعلام منتشرة بدرجة كبيرة لكن في مواقع القرار دورها محدود بدرجة كبيرة جدا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.