تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الدكتور رولان طمب:"الجامعة اليسوعية، سيرة جامعة بين التراث والحداثة"

سمعي
د. رولان طمب ( استديوهات مونت كارلو الدولية،باريس)

تستضيف كابي لطيف الدكتور رولان طمب عميد كلية الطب اليسوعية في بيروت بمناسبة صدور كتابه باللغة الفرنسية "الجامعة اليسوعية، سيرة جامعة بين التراث والحداثة".

إعلان

الجامعة اليسوعية أقدم من لبنان الكبير
تحدث عميد كلية الطب اليسوعية عن كتابة "الجامعة اليسوعية، سيرة جامعة بين التراث والحداثة" باللغة الفرنسية. قال: " ينجز الان الكتاب بالطبعة العربية، والكتاب يتحدث عن الجامعة اليسوعية التي عمرها 150 سنة وهي رائدة في الشرق، الجامعة اليسوعية أقدم من لبنان الكبير، وساهمت بإنشاء الدولة اللبنانية، والرسالة لا تقف هنا فقط يجب أن تكمل وتطور وتساعد هذا البلد رغم كل شيء، ودورها مهم حتى عمداء الجامعات اللبنانية اليوم هم من خريجي الجامعة اليسوعية".

الملف المهم هو ملف اللاجئين على الأراضي اللبنانية
كما تطرق عميد كلية الطب اليسوعية الى علاقته باللغتين العربية والفرنسية، فقال: "أدافع عن اللغة الفرنسية، ولكن اللغة العربية هي لغتنا الرسمية والدستور اللبناني نص على اللغتين ولكني أحب اللغة العربية وأدافع عنها في الجامعة مثلما أدافع عن اللغة الفرنسية، لأنه مع العولمة بدأ الناس ينسون لغتهم الأم ويكتفون بمفردات قليلة جدا منها، وكل سنة يموت أكثر من 100 لغة على وجه الأرض. وجود لبنان اليوم في الهيئات الدولية رغم صغره مهم جدا، ولبنان من مؤسسي اليونسكو، ولدينا الكثير وبإمكاننا أن نعطي كثيرا. الملف المهم اليوم هو ملف اللاجئين ولبنان لديه مليون ونصف لاجئ".

تركت كل شيء في فرنسا من أجل العودة الى لبنان
عن دراسته بالمدرسة اليسوعية في لبنان ومن ثم سفره الى باريس لإكمال دراسته الجامعية في الطب، قال الدكتور رولان طمب: "أمضيت في باريس 19 سنة وطلب مني العودة الى لبنان ورجعت بكل سرور، حيث كان لبنان ينهض ويعود للإعمار من جديد. تحمست كثيرا للعودة وتركت فرنسا لأعيش مغامرة عائلية وطبية ومهنية جديدة في لبنان. اللبناني قوي لأنه يتربّى على الحب والحنان، وهذا ما يعطيه الثقة بالنفس. أحب السفر من أجل الاحتكاك بالناس وأحب فيروز لأنها جسدت الطموح اللبناني أيام الحرب".

 

الدكتور رولان طمب رفقة الإعلامية كابي لطيف (أمام مبنى إذاعة مونت كارلو الدولية، باريس)
الدكتور رولان طمب رفقة الإعلامية كابي لطيف (أمام مبنى إذاعة مونت كارلو الدولية، باريس)

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.