بدون قناع

الأديب والشاعر اللبناني وجدي يونس: قصائد بألحان العمالقة

سمعي
الأديب اللبناني وجدي يونس

تستضيف كابي لطيف الاديب والشاعر وجدي يونس في حوار تناول مسيرته الادبية والثقافية في التربية والتعليم والكتابة، كما تحدث عن علاقته بشقيقتيه المطربتان نزهة وهيام يونس وتأثيرهما على توجهاته الثقافية والاعلامية. لحن له عمالقة الفن بعضاً من قصائده على غرار " قصيدة تنورين " التي غناها الكبير وديع الصافي وأخرى حملت بصمات الفنان إيلي شويري. من مؤلفاته كتاب " بقية من رفاق" وكتيّب " نزهة يونس، إشعاع باق".

إعلان

تنشقت الأجواء الفنية والثقافية باكراً
تحدث وجدي يونس عن عائلته ونشأته في أجواء ثقافية وفنية قائلا: " نشأت في بيئة فنية اولا قبل ان انتقل الى الثقافة والادب والتعليم. شقيقتي الراحلة نزهة يونس التي كانت معروفة على صعيد العالم العربي عبر أغانيها وأفلامها السينمائية وكذلك شقيقتي هيام التي عرفت بالعالم العربي عبر قصائدها ولهجتها لأغلب البلدان العربية. في إطار هذا الجو ترعرعت وبالتالي أتيحت لي الفرصة للالتقاء بكبار أدباء لبنان والعالم العربي في منزلنا، وهذا ما أضاف الى الجو الفني جوا فكريا وأدبيا، ومن هنا أدركت كيفية انتقاء الكلمة من خلال حضوري لنقاشات بين الملحنين والشعراء وشقيقاتي لاختيار الكلام الافضل في القصائد".

لبنان حاضر في قصائدي
عن ارتباطه بلبنان وتمسكه بالبقاء فيه والمحافظة على تراثه وتجذره في بلدته "تنورين " حيث كان لسنوات مسؤول الثقافة والاعلام في مهرجانات تنورين السياحية قال الشاعر وجدي يونس : " تنورين اعطت كبار الاسماء منهم آسيا داغر وماري كويني وهم من اوائل من أسس السينما المصرية وأسعد داغر كان احد الاعضاء المؤسسين للجامعة العربية في الاربعينات، وايضا رئيس جمهورية كولومبيا كانت اصوله من تنورين، وحسب كتاب" تراث تنورين " يوجد 52 عضواً في مجلس الشيوخ في بلدان امريكا اللاتينية وامريكا الشمالية وكندا اصولهم من تنورين. هناك في القرن العشرين مجموعة اشخاص برعوا في الادب والفكر وكانوا أعلاما على صعيد الوطن سياسيا أو فكريا".

سيرة ذاتية
الاديب والشاعر وجدي يونس نشأ في عائلة تحب الشعر والأدب. وهو شقيق الكبيرتين نزهة وهيام يونس، أمضى 30 عاما في التعليم في مادتي الأدب واللغة العربية ومهرجانات الشياح. صاحب برامج إذاعية وتلفزيونية في إذاعة لبنان عبر برنامج " إبداعات من لبنان" وعبر شاشة "تيليه لوميير". وله اصدارات عديدة: كتيّب عن محمية تنورين "أرز تنورين الطبيعية" و"مجلة تنورين" وكتاب " بقية من رفاق" وكتيّب " نزهة يونس، إشعاع باق". كتب العديد من المقالات نُشرت في الصحف اللبنانية ودارت حول "الاستقلال" و"المعلم روح لبنان ورسالته"، و"الهجرة اللبنانية"، و"المرأة في المجتمعات الشرقية"، و"الحضارة المعاصرة الى أين"، و "هل يصمد الكتاب أمام اسطورة الانترنت". وفي الشعر كتب عشرات القصائد تمحورت حول لبنان والام والحب والسلام، منها " قصيدة تنورين " التي لحنها له الكبير وديع الصافي وقصيدة اخرى عن تنورين من الحان ايلي شويري. ومن قصائده الوطنية الاخرى "لبنان"، و "يا جيش بلادي الجبار".

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن