بدون قناع

الإعلامي والمنتج التلفزيوني ريكاردو كرم: "اللغات فتحت لي أبوابا مغلقة "

سمعي
المنتج التلفزيوني ريكاردو كرم رفقة الإعلامية كابي لطيف (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف ريكاردو كرم الإعلامي والمنتج التلفزيوني ومؤسس جوائز "تكريم" للإنجازات العربية، في حوار تناول محطات من مسيرته الإعلامية والهدف من تأسيس جائزة "تكريم"، كما تطرق الى وضع الإعلام في لبنان.

إعلان

اللغة هي جسر عبور بينك وبين الآخر

تحدث ريكاردو كرم عن بداياته في الإعلام وكيف شق طريقة باستقلالية بعيدا عن المؤسسات الرسمية، فقال: "المؤسسات الإعلامية في لبنان لم تتطور البعض منها مرتبط بشخص والبعض الآخر بسياسات معينة. الهيمنة العائلية على وسائل الإعلام لم تستطع أن تخلق وسائل إعلام محترفة أو تشجع الجيل الجديد من الشباب ليلتحق بها ". عن دخوله عالم الإعلام قال: "درست الهندسة الكيميائية ومن ثم إدارة الاعمال وهاتان المادتان هذّبتا تفكيري ورسمتا لي أبعاداً كبرى من ناحية الكيمياء بين البشر، إضافة إلى تعلمي اللغات التي فتحت لي أبوابا مغلقة مع الكثير من زملائي وأبناء جيلي، فاللغة هي جسر عبور بينك وبين الآخر".

"تكريم" الجائزة الرائدة في العالم العربي

تحدث ريكاردو كرم الإعلامي والمنتج التلفزيوني ومؤسس جوائز "تكريم" للإنجازات العربية عن الجائزة قائلا: "المبادرات كبيرة وكثيرة في العالم العربي لكن "تكريم" استطاعت في زمن قصير أن تفرض نفسها وتصل الى موقع الصدارة، وهي اليوم الجائزة الرائدة في العالم العربي نظرا لتنوعها وشموليتها إضافة الى الشق العالمي من لجنة التحكيم الدولية التي يتم من خلالها اختيار الفائزين، ومن الأسماء البارزة في لجنة التحكيم: الملكة نور الحسين، الرئيسة الفخرية للجائزة والكاتب أمين معلوف، والشيخة مي آل خليفة والعديد من الشخصيات".

نهى حجيلان عضو لجنة التحكيم الدولية لمبادرة تكريم

عبرّت نهى حجيلان عن رأيها في أهمية مبادرة تكريم قائلة: " تكريم" هي ولادة لشيء نحتاجه كثيرا في عالمنا العربي لأنه يوجد لدينا ذكاء وتفكير وعلم ولكن ما يلزمنا هو الثقة بالنفس والأمل. بدون الثقة نتردد وبدون الأمل يكون هناك خوف، الشيء الوحيد الذي يجعلنا لا نتردد ولا نخاف هو أن يكون لدينا ثقة بأنفسنا وأمل بمستقبلنا، وهذا ما حققه ريكاردو كرم. جائزة تكريم تجعل العالم يعرف الكثير عن مثقفينا، عن علمائنا وكل الأشياء التي حققناها. لولا ريكاردو كرم لا توجد مبادرة "تكريم"، ولا يمكن فصلها عنه رغم أن لديه وجوها أخرى وإنجازات بعيدا عن الجائزة."

أنا أعشق لبنان

عن لبنان ونظرته للعالم اليوم، قال الإعلامي والمنتج التلفزيوني ريكاردو كرم: "أنا اتحدث مع الجميع في العالم وأتوجه للشباب بأعمار وهويات وجنسيات مختلفة ولا أتطلع إلى الطائفة أو الهوية. أعشق بلدي لبنان وأتشارك في هذا العشق مع زوجتي. نحن لم نترك لبنان حتى في أيام الحرب التي عشنا تفاصيلها وذكرياتها وطقوسها وآلامها. كل عهد يأتي يعطينا جرعات من الأمل ووعوداً يخل بها. لم يتغير شيء في لبنان الذي لا زال يعاني من الفساد ".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن