تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

جواد بشارة الكاتب والباحث العراقي:"الاختلاف ثراء بين المذاهب والأديان"

سمعي
د. جواد بشارة (أمام مبنى إذاعة مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف الدكتور جواد بشارة الكاتب والباحث العراقي لمناسبة صور كتابه الأخير "إله الأديان وإله الأكوان".

إعلان

لمحاربة الفكر الخرافي والأفكار الرجعية والمتطرفة

تحدث جواد بشارة عن أهمية الكتاب والأهداف التي كرس نفسه لتحقيقها، وكما قال: " كرست نفسي لنقل ما أستطيع أن أتعلّمه في الغرب من أفكار ونظريات علمية وآراء ومعلومات للقارئ العربي لمحاربة الفكر الخرافي والأفكار الرجعية والمتطرفة، وسبب تطور الغرب هو تخلصه من الأفكار الخرافية والمتطرفة. لا بد أن نبني أفكار الشباب العربي على أساس علمي عقلاني والخروج من التطرف والقيود والخرافة ".

كنت مولعا بالثقافة والفن الفرنسي

عن ظروف مغادرته العراق بعد مطاردته من قبل نظام الحكم وانتقاله الى بيروت، قال الباحث العراقي: " بيروت بالنسبة لي هي باريس الشرق ومنبع الثقافة وام الحرية وكل شيء في بيروت جميل ولم أكن اشعر فيها بالغربة، ومنها غادرت الى باريس. اقامتي في فرنسا غيرتني كليا جئت اليها وانا احمل حصيلة سابقة من الثقافة العربية اضفت اليها من الثقافة الفرنسية. كنت اعرف كل شيء عن فرنسا وكنت مولعا بالثقافة والفن الفرنسي وهنا التقيت بمفكريها وعلمائها وفنانيها ومثقفيها ومنهم "جان بول سارتر" الذي التقيته وتحاورت معه طويلا وتعلمت منه كثيرا وخاصة كتابه "الوجود والعدم" الذي حفظته عن ظهر قلب".

أدعو في جميع كتاباتي الى العقل العلمي

تحدث الدكتور جواد بشارة الكاتب والباحث العراقي عما يجري في العالم اليوم من تطرف وإرهاب قائلا: " أدعو في جميع كتاباتي الى العقل العلمي والعقلاني لكي نتقبل الآخر المختلف، فهذا الاختلاف هو ثراء بين المذاهب والأديان. وإذا كان عقلنا متخم بالخرافات لن نستطيع أن نفكر بطريقة منفتحة ومتنورة. سوف نتعايش ونكمل بعضنا البعض إذا اقتنعنا بالفكر المنفتح، يجب أن نتأمل تجارب الآخرين لكي نستطيع أن نتعلم وننتج بدورنا، وكل واحد يجب أن يكون أصيلا في تجربته ".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن