تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الوزير حمد بن عبد العزيز الكواري: التجربة القطرية رائدة في القطاع الثقافي

سمعي
الإعلامية كابي لطيف والدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري

تستضيف الاعلامية كابي لطيف الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الدولة القطري، دبلوماسي ورجل دولة ومثقف قطري رائد. شغل منصب وزير الثقافة والفنون والتراث لدولة قطر، كما عمل سفيرًا لقطر في سوريا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ولدى منظمة اليونسكو والأمم المتحدة. عينه مؤخراً أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني له وزير دولة بدرجة نائب رئيس وزراء تقديراً لعطائه ودوره في خدمة البلاد، وعلى تمثيله لدولة قطر في منابر الثقافة الدولية، لا سيما في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو.

إعلان

تجربة قطر ثرية جدا في الثقافة

تحدث الوزير الدبلوماسي والسفير السابق عن التجربة القطرية في الاستثمار في الثقافة الجديدة وانعكاسها على تجربة ترشحه في اليونسكو: "تجربتنا ثرية جدا في هذا المجال من حيث البنية التحتية او البرامج الثقافية لدينا بنى تحتية ناجحة خاصة في قطاع الثقافة، عندما نتحدث عن الدبلوماسية الثقافية لا نتحدث عن وزارة الثقافة فقط وانما دور كل المؤسسات التي لها دور ثقافي وتعليمي وفكري بارز. وهنا نتحدث عن مؤسسة قطر الكبرى والوحيدة في العالم تحت ظلها أكثر من سبع جامعات، هناك حي "كتارا " للمسارح ويحمل شعار ملتقى الثقافات وهو ليس شعاراً وانما تحول الى واقع، ومكتبة قطر الوطنية بنت عصرها في الحداثة والعالم الرقمي وعدد الكتب".

تسيس غير مقبول للثقافة

العلاقة بين الثقافة والسياسة قال الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الدولةالقطري: " أصبحت الثقافة أسيرة للسياسة للأسف ودفعنا ثمنا باهظا بهذا الامر ولنا في قصة اليونسكو نموذج واضح على ذلك لتحويل الثقافة الى سياسية بل وضحية لها. مثالاً على ذلك، المطرب الذي يزور قطر لا يمكن ان يغني في مكان اخر، وفي معرض الكتاب القطري وهو من انجح المعارض هذا العام تم تهديد دور النشر المصرية واللبنانية وغيرها بعدم المشاركة في المعرض من قبل دول الحصار ولم تشترك.  وهذا تسيس غير مقبول للثقافة وللأسف يحدث وكنا نتمنى ان لا يحدث ولكن للأسف الثقافة أصبحت ضحية من ضحايا السياسة ".

تجربة اليونسكو

 حول تجربة اليونسكو ماذا تركت في نفسه ذكر الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري: "انا سعيد بما حققته من نتيجة الدول التي ترشحت امامي مهمة وهي الصين وفرنسا وفيتنام ولبنانالمعروف بانه حصن من حصون الثقافة ومصر مع ذلك تم العمل لعرقلة وصولي في لحظة تم فيها انعكاس السياسة على الثقافة، والنتيجة حصلت على اعلى الأصوات في الدورة الأولى، وهكذا في الدورة الثانية، وتضامن الجميع لإسقاطي.  الطامة الكبرى ان العرب يصوتون ضد المرشح العربي مع ذلك نحصل على 28 صوت بفارق صوت واحد وهذا انتصار لقطر ومن حقنا كقطريين ان نعتز بهذا الانتصار ".

المدن كالأصدقاء تحبهم كلهم ولكل منهم تأثير على حياتنا

عن المدن التي عمل وعاش فيها قال الوزير الدبلوماسي والسفير السابق: "عشت في أجمل عواصم العالم. المدن كالأصدقاء تحبهم كلهم ولكل منهم تأثير على حياتك. بيروت درة الشرق علمتني فن الحياة والعلاقة بالأخر ومبدأ التعددية، لبنان معلمي ذات الاشعاع الثقافي الكبير، وهي عاصمة الكتاب العربي وعاصمة الثقافة العربية، وباريس احدى عواصم الثقافة العالمية الكبرى ويكفي ان نتعلم اللغة الفرنسية وما تعنية من دلاله لهذه الثقافة العظيمة وباريس كانت كريمة وسخية معي حصلت على ثلاثة اوسمة من ثلاث رؤساء". وعن مشاريعه القادمة قال: " اعمل حاليا على كتاب مرجعي يصور الانتخابات للمنظمات الدولية، إضافة الى ذلك أطلق موقعي الالكتروني وكل ما يتعلق بي سيجده المتصفح على الموقع من صور الى كل ما كتبته والمحاضرات التي القيتها ".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.