تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

المخرج السينمائي اليمني حميد عقبي: "اليمن في 100 دقيقة"

سمعي
المخرج السنيمائي اليمني حميد عقبي ( مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف المخرج السينمائي والشاعر والناقد اليمني حميد عقبي المقيم في فرنسا بمناسبة مشروعه السينمائي الجديد "اليمن في 100 دقيقة" الذي يظهر معاناة الشعب اليمني.

إعلان

أجمع القصص الإنسانية لأعمل لوحة إنسانية كالموزاييك

عن هذا الفيلم قال حميد عقبي: " هذا المشروع السينمائي وهو دعوة لجمع شهادات وتفاصيل عن المأساة في اليمن، وما يعيشه المواطن اليمني من حياة يومية في ظل الحرب. وهو توثيق لهذه الحرب من خلال مشاهدات السكان أنفسهم حيث هم من يقومون بتصوير حياتهم اليومية. وانا أقوم بتجميع هذه الشهادات الحية واخرجها بفيلم سينمائي. لا انتسب لأي عنصر من عناصر الصراع، كما انني لا أستطيع ان اذهب الى اليمن قررت ان ادعو الناس البسطاء في اليمن ان يصوروا في القرى والمدن مقاطع من حياتهم. أحاول ان اجمع القصص الإنسانية لأعمل لوحة إنسانية موزاييك تعبر عن معاناة الناس البسطاء الذين يعانون الجوع والفقر والخوف والدمار. نحن بحاجة الى وثيقة إنسانية تحرك الكثير من الجمعيات والقرارات الدولية".

أكتب بلا حدود

عن الوضع اليمني قال المخرج السينمائي حميد عقبي: " اليمن بلد منسي من خلال الاعلام لان الاله الإعلامية والمال يشتري الإعلاميين ويسحق أي صورة ويحاول التغطية على كل ما يحدث في اليمن من مأساة. انا فنان ولا أصلح ان أكون سياسي ولا ديني، منفتح على كل الثقافات المختلفة، التحزب والفكر الديني يضع لنا الحدود ويحدد لك ما تقرأه، وانا أحب القراء وأحب كتابة القصيدة واعمل على الجسد في كتاباتي، سواء اكتب قصيدة او مقاله فاني اكتب بلا حدود. الكاتب في عالمنا العربي محاصر وانا لا احب ان اعيد وامحي وافكر بردود الفعل لذلك صدرت فتوى بحقي ودعوه لاعتقالي ومحاكمتي، وأغلقت الصحيفة التي كنت اعمل بها، واعتذر الوزير الى من اصدر الفتوى، ولكني لم اعتذر لأني مقتنع باني لم افعل شيء يوجب الاعتذار الرجل الذي اصدر الفتوى لم يناقشني ولم يستمع لأرائي وهذه مصادرة للحريات، انا ادافع عن حرية الانسان واتعامل معه كانسان ولا تعنيني ميوله الجنسية ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.