تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الكاتب والأكاديمي نسيم خوري: "إني مسكون بفرنسا"

سمعي
د. نسيم خوري (فيسبوك)

تستضيف كابي لطيف الدكتور نسيم الخوري الكاتب والأكاديمي والمشرف في المعهد العالي للدكتوراه في الجامعة اللبنانية، ومدير سابق لكلية الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية، في حوار تناول مسيرته الأكاديمية والإعلامية بين فرنسا ولبنان.

إعلان

الثقافة والمعرفة أصبحت مُشاعة

تحدث الإعلامي الدكتور نسيم خوري عن الأجيال الحاضرة واختلافها عن الأجيال السابقة من حيث التطور التكنولوجي وما مرت به من أحداث، فقال: " هذا الجيل يختلف عن الأجيال السابقة من حيث الانفتاح على الثقافة والمعرفة، فقد أصبح من غير الممكن للشخص أن يقول إنه مختص في موضوع ما،  رغم أننا ما زلنا في عصر الاختصاصات. أصبحت هناك مشاعية بالثقافة والمعرفة والقوانين والشرائع ".

أنا من الجيل الذي تتلمذ على أيدي مفكرين كبار في فرنسا

عن حركة السترات الصفراء وثورة 1968 والإعلام الفرنسي، قال الأكاديمي نسيم خوري: " السترات الصفراء تكاد تسقط كأوراق الخريف. أنا من الجيل الذي شاءت ظروفه أن يصل إلى فرنسا في ستينات القرن الماضي، حيث كانت هناك مجموعة كبيرة من المفكرين وأساتذة الجامعات تعلَمنا على أيديهم كيف نقرأ ونفكر ونمشي ونتهذب وكيف نصنع الثورة. لا يجوز للثورة أن لا تخترع أخلاقها، ربما هناك تنافس بين قيم الثورة والدين أحيانا، ولكن ما معنى أن يكون السارق ثائرا، والموضوع ينطبق على لبنان أيضا".

فرنسا علّمتني الكثير..

عن لبنان وفرنسا، قال الإعلامي نسيم خوري: " لبنان أصبح منارة حقيقية وشخصية فذة في العالم رغم كل المشاعية والفوضى والتدخلات والطائفية، لكني ما زلتُ مسكونا بفرنسا التي علّمتني كيف أقرأ كتاباً، وكيف أتعاطى مع الناس، وكيف أتهذب".

اللغة العربية الفصحى في طريقها إلى الزوال

حذر الكاتب نسيم خوري من انهيار واختفاء اللغة العربية، حيث قال: " سنصل الى مكان تصبح فيه اللغة العربية تماما كاللغة الإغريقية. سعيد عقل كُفّر عندما قال سنكتب مثل اللاتينية. لا مستقبل للغة العربية الفصحى، إنها ذاهبة الى الانهيار، تبقى هناك استخداماتها في قلب المساحات الدينية فقط، فهي لغة القرآن الكريم والدين الإسلامي".

هناك انقراض حقيقي للصحافة الورقية في عصر تكنولوجيا المعرفة

عن الإعلام الحديث، قال نسيم خوري: "نحن نعيش في عصر لا يستوجب المعرفة بقدر ما يستوجب المهارة في إدارة أدوات المعرفة من تويتر فيسبوك وغيرها. تكنولوجيا الاتصالات الحديثة قلبت الدنيا رأسا على عقب. ويمكن أن نشبّه وضع العالم اليوم بما كانت عليه بريطانيا عندما كانت لا تغرب عنها الشمس. واليوم العالم كله لا تغرب عنه الشمس. فأبعد قرية في العالم وصلت اليها التكنولوجيا، هذه المعرفة القائمة على المشاعية والصدفة. هناك انقراض حقيقي للصحافة الورقية وللشاشات ويعود الراديو ليحتل مكانة متقدمة. نحن في عصر تويتر".

 

للدكتور نسيم الخوري عدد كبير جدّاً من المقالات والدراسات المنشورة في صحف النهار، السفير، اللواء، الشرق، المستقبل، الخليج الإماراتية، الثورة، وبرامج إذاعية متنوعة آخرها "كلمات لصباح جديد" في الإذاعة اللبنانية 1984-1988. عمل كمعلق سياسي في الإذاعة البلجيكية من باريس، القسم العربي1975-1979، ومعلّق سياسي في إذاعة البي بي سي البريطانية والإذاعة الإسبانية.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.