تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

المخرج اللبناني خليل زعرور :"الكاميرا هي وسيلتي وقلمي للتعبير عن أفكاري"

سمعي
المخرج خليل زعرور رفقة الإعلامية كابي لطيف (أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف المخرج اللبناني خليل زعرور لمناسبة عرض فيلمه "نور" في العاصمة الفرنسية باريس.

إعلان

تحدث خليل زعرور عن أهمية عرض فيلمه " نور" في باريس معتبرا أنه حدث مهم نظرا لأهمية فرنسا في مجال السينما والإنتاج السينمائي. مما يسمح للمخرج أن يصبح اسمه معروفا في بلد الفنون وأن يراقب ردة فعل الجمهور الغربي وإعجابه بالفيلم وبلبنان".

ما بين الواقع والخيال

عن قصة الفيلم قال المخرج اللبناني زعرور: " نور" هو قصة حب عشناها جميعا في سن المراهقة، ومبني على عدة شهادات وقصص واقعية لنساء تم تزويجهن وهن بعد في عمر صغير، وهو ما بين الواقع والخيال. من خلال الفيلم نحاول البحث عن العدالة الاجتماعية، ونتحدث عن التقاليد وكيف يجبر أهل "نور" ابنتهم على الزواج وكيف تنقلب حياتها ما قبل وبعد الزواج. ومن واجبي كمخرج لبناني أن أسلط الضوء على المواضيع الاجتماعية، وعلى كل شخص أن يقوم من موقعه بخطوة للتغيير".

السينما اللبنانية ما زالت في حالة تجارب

عن السينما اللبنانية، اعتبر المخرج خليل زعرور أن: "السينما اللبنانية ما زالت في حالة تجارب فردية، كل منا يصارع ليقدم فيلمه للجمهور. يهمني أن يبقى الفيلم في بال المشاهد ويتفاعل معه ويتأثر به. السيناريو مهم جدا والكاميرا هي وسيلتي وقلمي للتعبير ولإيصال أفكاري. عن علاقته ببلده، ذكر ا أن لبنان بالنسبة له لم يتغير مع كل الفوضى الموجودة، وقال: " لا أبدّل وطني بأي بقعة من العالم".

المخرج اللبناني خليل زعرور، استديوهات مونت كارلو الدولية، باريس
المخرج اللبناني خليل زعرور، استديوهات مونت كارلو الدولية، باريس
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.