تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الكاتبة السورية شذا نصار تصدر كتاب:"صباح فخري سيرة وتراث"

سمعي
الكاتبة شذا نصار وغلاف كتابها عن الفنان صباح فخري

تستضيف كابي لطيف الكاتبة السورية شذا نصار بمناسبة صدور كتابها "صباح فخري سيرة وتراث" الصادر عن دار" هاشيت أنطوان" في بيروت.

إعلان

فرصة الزمان والمكان

عن علاقتها بالفنان صباح فخري وتجربتها الكتابية، قالت شذا نصار: " من خلال قصة صباح فخري تحدثتُ عن التراث. وكانت العودة إلى حلب بسبب الظروف القاسية التي مرّ فيها بلدنا ومدينة حلب على الخصوص بعدما دُمِّرَت وهُدِّمت وهي أقدم مدينة في العالم. وقد أثّر فينا هذا الخراب وترك حزنا عميقا في نفوسنا، وكأنما هو هدم وإرهاب للإنسانية جمعاء. كنا نلتقي مع الفنان صباح فخري في بيروت التي هيأّت لنا فرصة الزمان والمكان لإعادة إحياء هذا التراث، إذ كنا نعود بذاكرتنا وسهراتنا إلى حلب التي لم تغب عنّي أبداً رغم غيابي عنها."

حاولت أن أقدم شيئا لبلدي ولحلب

عن فكرة الكتابة، قالت الكاتبة السورية :" لدينا قلعتان: قلعة حلب التراث والحضارة، وقلعة الموسيقى والفن الأصيل المُجسَّدة في صباح فخري. بدأتُ أجمّع أفكاري مع أسئلة طرحها عليّ بعض الأصدقاء في بيروت عن القدود الحلبية. ولكي أجيب عليها، كان لا بد أن أتحدث إلى الفنان صباح فخري وبدأنا جلساتٍ طويلة من الحوار تحوّلت في ما بعد الى كتاب. صباح فخري كان منذ طفولته ذكيا وموهوبا، وعندما بدأتُ أغوص في تاريخه عرفت أنه كان متميزاً بتكوينه وصوته. وهو إنسان عصامي اعتمد على نفسه وهذه كانت قوته، وساعدته الظروف ووجد من أخذ بيده ونقله من محطة الى أخرى ومن ثم الى العالمية."

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.