تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

المطربة السورية ميادة بسيليس: لم أغادر سوريا أبدا

سمعي
الفنانة السورية ميادة بسيليس (فيسبوك)

تستضيف كابي لطيف المطربة السورية ميادة بسيليسس بمناسبة عيد الفصح في حوار عن مجمل أعمالها الغنائية والترانيم القدسية والفلكلور السوري.

إعلان

الذي يرنم يصلّي مرتين

عن انطباعاتها بمناسبة عيد الفصح قالت: " في حلب كنت أشارك بكل التراتيل وفي كل المناسبات. الآن في الشام لا أشارك ولكن أحضر وأستمع وأتمنى في عيد الفصح أن يعمّ الخير والسلام والحب والفرح في سوريا ويبعد الحروب". عن أدائها للترانيم، قالت: " الذي يرنّم يصلي مرتين، وأنا منذ صغري كنتُ أرتل وأشعر أنني لا أعرف أن أصلي بدون ترتيل. والترنيم غذاء للروح يجعل الإنسان يحس بمعاني الأشياء العظيمة الموجودة من خلال الكتب السماوية التي عندما نرتّلها نشعر بقيمتها".

أغنية لروح شارل آزنافور

تحدثت عن الأمسية الموسيقية والغنائية التي أحيتها مع المايسترو سمير كويفاتي بمرافقة الفرقة الموسيقية والبرنامج الفني الغني والمنوع للحفل الذي أقيم في صالة الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون في دمشق. وفيها قدمت أغنية شارل آزنافور (comme ils disent)التي كتب لها كلمات النسخة العربية سمير كويفاتي، لتصبح بعنوان "ويضلوا يقولوا" فقالت: "هذه الأغنية قدمناها لروح الفنان العظيم آزنافور وقدّمت أغنيات أخرى معها. كانت سهرة جميلة خاصة أن دار الأوبرا لها أجواؤها الخاصة ".

عانينا كثيراً

عن تأثير الحروب والجراح التي تتركها في نفس الفنان، قالت المطربة السورية ميادة بسيليس : "في الحرب عانيت كثيرا خصوصا أنني ابتعدت عن حلب ولكني لم أغادر سوريا أبدا. غنّيت وأصدرت أغنية للشام وأخرى لحلب. ويحزّ بقلب الفنان أن تبقى بلاده تعاني. أتمنى أن يبعد الله الحروب لأننا عانينا كثيرا في سوريا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.