تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

هنا الصمدي نعمان: كتاب "على طريق المتاحف" لإعادة اكتشاف التراث والتاريخ

سمعي
الكاتبة اللبنانية هنا الصمدي نعمان (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف الكاتبة هنا الصمدي نعمان، بمناسبة صدور كتابها " على طريق المتاحف"Sur la route des Musées au Liban الصادر بالفرنسية عن دار غوتنر في فرنسا ودار العين في لبنان، وهو الكتاب الثاني لها بعد كتاب "أمثال أمي"،"Les Proverbes de ma mère.

إعلان

3 سنوات لإنجازه

تحدثت الكاتبة هنا نعمان عن كتابها وقالت: "كتاب "على طريق المتاحف" يسلط الضوء على 105 متحفاً في لبنان عملت لأكثر من 3 سنوات لإنجازه ونفذته مع المصورة هدى قساطلي. الكتاب يتيح الفرصة لكل اللبنانيين في الخارج والداخل لإعادة اكتشاف ثقافتهم وتاريخهم. الهدف من الكتاب هو ليس فقط تعريف الاجيال الجديدة بالتاريخ اللبناني والثقافة اللبنانية بل إنه يلعب دوراً تثقيفياً لإعادة اكتشاف التراث والتاريخ وكذلك الحاضر."

حضارة عمرها آلاف السنين

تحدثت الكاتبة نعمان عن اكتشافها العديد من المتاحف في لبنان وتسليط الضوء عليها في الكتاب. كما تحدثت عن جولاتها في القرى والمدن اللبنانية لاستكشاف تلك المتاحف المتنوعة والتي تحمل تاريخ وحضارة لبنان والمنطقة لأنها تضم حضارة عمرها آلاف السنين كما أنها تحوي مواضيع متنوعة كالرسم والموسيقى والنحت والتراث. وذكرت أن المتاحف تساهم في التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياحية للبلد. ومن شأنها أن تشجع السياحة المحلية وتجعلها رصيدا قيّما يثقل كاهل الاقتصاد في المناطق اللبنانية.

سيرة ذاتية

هنا الصمدي نعمان عملت صحافية في جريدة النهار العربي والدولي. وهي حائزة على شهادة في الحقوق من جامعة القديس يوسف. انتقلت للعيش في باريس سنة 1976حيث حازت على شهادة دكتوراه في الحقوق الدولية من جامعة السوربون، ومتأهلة من المفكر والكاتب الذي كان لسنوات الملحق الثقافي في السفارة اللبنانية في فرنسا الكاتب عبد الله نعمان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.