الصحة المستدامة

رائحة الفمّ الكريهة : أسبابها وسُبل الوقاية

سمعي

الإنسان ليس بالضرورة أن يتعرّض لمرض ما أو أيّ ألم لكي يقصد الطبيب للمعالجة، فهناك أيضاً مشاكل معيّنة تستلزم أحياناً التوجّه عند الاختصاصي ومنها رائحة الفمّ الكريهة التي تؤثّر ليس فقط على الشخص ذاته وإنّما أيضاً على من حوله.

إعلان

 ولكلّ مشكلة علاج وحلّ، فكيف إذاً يمكن مداواة رائحة الفمّ الكريهة؟ ما هي العوامل التي قد تؤدّي إلى هذه المشكلة؟ هل لرائحة الفمّ الكريهة أن تخلق مشاكل طبيّة أخرى؟ وما هي الوسائل التي يمكن اعتمادها لتجنّب رائحة الفمّ الكريهة؟

 "الصحّة المستدامة" ناقش موضوع "رائحة الفمّ الكريهة : أسبابها وسُبل الوقاية" وكلّ ما يتعلّق بهذا الأمر مع الدكتورة منى مدني، طبيبة أنف وأذن وحنجرة، من سوريا، وتحدّثت عن تفاصيل طبيّة متعلّقة بالموضوع كما وأجابت أيضاً عن أسئلة المستمعين.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم