تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

الرّهاب الاجتماعي، شعور لا بدّ من معرفة التحكّم به

سمعي

الرّهاب الاجتماعي، شعور لاإراديّ في غالبيّة الأحيان ولا يستطيع الشخص التحكّم به دوماً. يخلق لدينا هذا الشعور عند الحاجة للقيام بعمل ما أمام شخص معيّن أو تجاه موقف معيّن أو حتّى عند استحقاق في مجال ما.

إعلان

والخوف دائماً من الفشل أو الارتباك هو الذي يكون الهاجس أمام إنجاز هذا العمل أو ذاك فيولّد أمام الشخص هذا الرّهاب الاجتماعي.
ما هي أسباب الرّهاب الاجتماعي؟ ما هي المضاعفات المحتملة والآثار النفسيّة التي تؤثّر على الشخص؟ وكيف يمكن التحكّم بالرّهاب الاجتماعي؟
"الصحّة المستدامة" تناول موضوع "الرّهاب الاجتماعي، شعور لا بدّ من معرفة التحكّم به"، مع الدكتورة كلوديا نعمة، معالجة نفسيّة واختصاصيّة في علم النفس، من لبنان، التي تحدّثت عن أسباب الرّهاب الاجتماعي وطريقة علاجه، كما أجابت أيضاًَ عن أسئلة المستمعين حول هذا الموضوع.   

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن