تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

أطفال الأنابيب لتفادي الأمراض الوراثية

سمعي
2 دقائق

الخصوبة والقدرة على الإنجاب ومشاكل الولادة والحصول على أبناء أصحاء كلها أسئلة تشغل بال الجميع في كل أنحاء العالم وليس فقط في المنطقة العربية.

إعلان

وتقنيات الإخصاب المساعد و أطفال الأنابيب، منذ ظهورها في القرن الماضي ظل استخدامها مقتصراً على الأزواج غير القادرين على الإنجاب و لكن بفضل التقدم الكبير في مجال علاج العقم أصبحت هذه التقنية تستخدم أيضا في حل مشاكل الأسر التي لديها أطفال مصابون ببعض الأمراض الوراثية مثل أمراض الدم الوراثية كالثلاسيميا أو أمراض ضمور العضلات و البله المنغولي (متلازمة داون).
 
عن أحدث تطورات وثورات عالم التوليد وأطفال الأنابيب تحدث الدكتور زيد الكيلاني من الأردن، وهو أخصائي الأمراض النسائية والتوليد ورائد تقنية أطفال الأنابيب والتلقيح المخبري ومدير مستشفى فرح بعمان، أحد أشهر مراكز الخصوبة في العالم، الذي أجاب عن أسئلة واستفسارات المستمعين الذين يحاول معظمهم تحقيق حلمه في الإنجاب.  
من إعداد :سعدة الصابري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.