الصحة المستدامة

وحدات العناية المركزة للكبار

سمعي

الدكتور حيدر معتوق الاستشاري في العناية المركزة و رئيس قسم وحدة العناية المركزة في المستشفى الكندي التخصصي، كان ضيف حلقة الصحة المستدامة لهذا اليوم لفتح ملف وحدات العناية المركزة أكثر فروع الطب استهلاكاً للموارد وارتفاعاً لتكلفة العلاج ومن أكثرها اعتماداً على التكنولوجيا الحديثة.

إعلان

 أشار الاختصاصي إلى أن المرضى الذين يحتاجون إلى العناية المركزة عادةً ما يكونون في حالة صحية حرجة للغاية مما يتطلب مراقبة ودعم استقرار أجهزة الجسم المهمة لاستمرار الحياة مثل:

- الدورة الدموية لضمان استمرار تدفق الدم المحمل بالأكسجين والمغذيات لكافة أنحاء الجسم والحفاظ علي ضغط الدم من أي تغيرات تضر بوظائف الأعضاء (ارتفاع ضغط الدم / هبوط ضغط الدم).
- الجهاز التنفسي و ذلك لدعم القنوات التنفسية و وظائف التنفس (مثل استخدام جهاز التنفس الصناعي).
- وظائف الكلي وذلك للحماية من وعلاج الفشل الكلوي الحاد.
- علاج اضطرابات ضربات القلب الخطيرة.
- علاج اختلال أملاح الدم ونسبة الحموضة في الدم.
 
وغالبا ما يعاني مريض العناية المركزة من تدهور وظائف عدد من أجهزة الجسم في نفس الوقت عند دخوله أو خلال تواجده في قسم العناية، إما أن يكون ذلك بسبب وجود عدد من الأمراض السابقة أو حدوث ذلك كمضاعفات لفشل وظائف عضو هام بالجسم، مما يتطلب تدخل شامل لدعم وظائف الأعضاء لمنع حدوث مزيد من التدهور.
 
كما يتم إدخال المرضي ما بعد الجراحات الكبرى الى قسم العناية المركزة وذلك لعدم استقرار حالتهم خلال الساعات أو الأيام الأولى الحاسمة ما بعد العملية (مثل عمليات القلب والصدر والجهاز الهضمي الكبرى وجراحات المخ والأعصاب.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم