الصحة المستدامة

علاج تشوهات الوجه والفكين

سمعي

شهد طب الأسنان مؤخراً ثورةً في جراحات ترميم وإعادة بناء عظام الوجه والفكين. يفتح برنامج "الصحة المستدامة" ملف علاج تشوهات الجمجمة مع الدكتور عماد سعيد حلمي أستاذ جراحة الوجه والفكين بكلية طب الأسنان بجامعة القاهرة .

إعلان
 
يعاني الكثير من الأشخاص بدرجاتٍ متفاوتة من تشوهاتٍ في تكوين عظام الوجه والفكين التي تكون بحسب الدكتور عماد إما خلقية أو نتيجةً للتعرض إلى إصابات وحوادث. والملفت هو أن بعض التشوهات تصيب النساء أكثر من الرجال كبروز اللثة أو ما يسمى ابتسامة الحصان فيما يصاب الرجال ببروز الفك السفلي أو ظاهرة الوجه الغاضب.
 
تضمن الجراحات الحديثة اليوم علاجاً آمناً يسمح للمريض بممارسة حياته الطبيعية في غضون أيامٍ من إجراء العملية الجراحية. ويمكن اليوم استخدام عظام الحوض والأضلاع لترميم عظام الوجه واستبدال المهشمة منها في حالة التعرض لحادثٍ ما. كما تتوفر تقنيات شد وتطويل عظام الفك التي تساعد على علاج حالات بروز الفك وعدم انطباق الأسنان.
 
وتكمن مخاطر إهمال تشوهات الوجه والفكين في تأثيرها من ناحية على قدرة المصاب على المضغ وبالتالي على الهضم الجيد للطعام مما يعرضه إلى الإصابة بسوء التغذية، ومن ناحية أخرى تحطيم الحالة النفسية للمريض بسبب خجله من مظهره وعدم قدرته على مواجهة الآخرين على حد تعبير الدكتور عماد سعيد حلمي الذي شدد على ضرورة دمج جراحات الفك التقويمية مع عمليات تقويم الأسنان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم