الصحة المستدامة

الكشف المبكر عن الداء الزلاقي من الطفولة حتى الكهولة

سمعي

يستضيف برنامج "الصحة المستدامة" الدكتور محمد عزام، الأختصاصي في أمراض الجهاز الهضمي والكبد وفي تنظير الجهاز الهضمي)و زميل الكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي و مؤسس برنامج "من العناية إلى الشفاء" للداء الزلاقي ومؤسس " مجموعة أصدقاء الحمية الخالية من الغلوتين"GFFG وذلك لفتح ملف الكشف المبكر عن الداء الزلاقي(السلياك) من الطفولة حتى الكهولة.

إعلان

الكشف المبكر عن الداء الزلاقي من الطفولة حتى الكهولة بقلم الدكتور محمد عزام 

ليس بالنادر ولكنه غير معروف بين الأطباء والعامة على حد سواء, مما ينتج عنه تأخر في التشخيص والعلاج لسنوات طوال .يتنقل المصاب به خلالها بين العديد من الاخصائين 
هذا هو  الداء الزلاقي او الدابوقي أو الاعتلال المعوي لعدم تحمل الغلوتين أو مرض "السيلياك"يعرف تجاوزاً بحساسية القمح، لأن الحساسية(عدم التحمل) هي لبروتين الغلوتين فقط, الذي يوجد في القمح والشعير وحبوب الجاودر ويعطي الخبز والعجينة تماسكها وليونتها.
كما يستخدم بروتين الغلوتين في تصنيع كثير من المواد الغذائية ومواد الاستخدام الشخصي مثل المنظفات ومعاجين الأسنان وملون الشفاه والادوية وغيرها
وهناك عامل وراثي في هذا المرض حيث أن نسبة الإصابة عند أقارب المريض من الدرجة الأولى (مثل الإخوان والأبناء) تصل إلى 5-20% 
ويبدو أن المرض في ازدياد في العالم كله حيث يُقدر الباحثون في الولايات المتحدة أن نسبة الإصابة بين الكبار قد تصل إلى 1 في كل 100-150 شخص. 
إلا أنها في منطقة الشرق الأوسط لاتوجد إحصائيات دقيقة(حسب دراساتي المستفيضة قد تصل إلى 2 لكل 100شخص). 
وهذا المرض يصيب الأشخاص من مختلف الفئات العمرية ويمكن أن يشخص في أي عُمر. قد لا تكون أعراض المرض ظاهرة على المصاب بشكل واضح في كثير من الحالات .
 
هل هناك أمراض أخرى مصاحبة للداء الزلاقي؟
 
يزداد حدوث بعض الأمراض عند المصابين به ,مثل الداء السكري من النوع الأول، أمراض الغدة الدرقية المناعية ,متلازمة داون , مرض التوحد.  كما أن إنزيمات الكبد قد ترتفع عند المصابين. ولاننسى أن المتلازمة الاستقلابية(زيادة الوزن +إرتفاع ضغط الدم+إرتفاع الكولسترول والشحوم الثلاثية) تلعب دورا مهما في العلاقة مابين الداء الزلاقي وأمراض القلب.
  
ما هو  العلاج الناجع؟
 
يكمن أساس العلاج في اجتناب كل المواد التي تحتوي على مادة الغلوتين، وهذا الأمر قد يبدو سهلا ولكنه على أرض الواقع يحتاج إلى كثير من الانضباط من قبل المريض والدعم والتفهم من العائلة والأصدقاء وهذه هى البصمة التشاركية مابين الطبيب  والصديق المصاب 
يحتاج الالتزام بحمية خالية من الغلوتين إلى تغيير نمط الحياة(حياة خالية من الغلوتين)
·     قائمة الأغذية التي تحتوي على الغلوتين
طحين القمح وكافة منتجاته مثل: البرغل والفطائر والكيك والخبز العادي والبسكويت والجاتو
طحين الجاودار.
منتجات الشعير.
شراب القمح والشعير والبيرة وإن كانت خالية من الكحول
الشوفان وإن كان لا يحتوي على الغلوتين، لأنه قد يختلط به أثناء التصنيع
ملونات الكراميل
·     قائمة الأغذية التي لا تحتوي على الغلوتين
الخبز المكون من دقيق الذرة والبطاطا والأرز والصويا.
اللحوم بأنواعها مثل اللحوم الحمراء والأسماك والدجاج- اللحوم 
ويجب الحذر من أي نكهات او اضافات غير معروفة 
الخضروات ,جميع أنواع الخضروات الطبيعية الطازجة دون إضافة أي نكهات غير معروفة 
الفواكه ,يمكن تناول جميع الفواكه الطازجة وعصيراتها دون أي اضافات غير معروفة 
مع التنبيه على أن بعض الأطباق مثل طبق الدجاج المقلي تحضر بوضع الدجاج واللحوم في دقيق القمح، وهذه الأطباق يجب تجنبهاولا ننسى التأكد من محتويات بعض الادوية او معاجين الاسنان او الحلويات أو أحمر الشفاه
لا بد من الإشارة إلى ضرورة قراءة المعلومات المكتوبة على المنتج، التي يجب أن تشير إلى خلو المنتج من مادة الغلوتين, حتى .نجعل الحياة سهلة آمنة ومنتجة
 
مع تمنياتي بالصحة المستدامة للجميع .... الدكتور : محمد عزام قياسه- دبي
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم