الصحة المستدامة

مرض السكري لدى الأطفال

سمعي

مرض السكري هو زيادة نسبة السكر في الدم نتيجة لخلل في غدة البنكرياس ما يؤدي إلى فقد حاد للأنسولين و بالتالي يؤدي إلى عدم استفادة الجسم منه.

إعلان
 
يستضيف برنامج " الصحة المستدامة" الدكتور منير أبو السمن، الرئيس السابق لجمعية الطب العام في نقابة الطب العام في الأردن و مدير تحرير مجلة السماعة و مجلة الطبيب العام في الأردن و ممثل نقابة الأطباء في المجلس الطبي الأردني و الحاصل على دبلوم في الأمراض الباطنية، دبلوم في الطب البحري و دبلوم في أمراض السكري   و ذلك لفتح ملف مرض السكري لدى الأطفال.
 
 أشار الطبيب  إلى أن مرض السكري يقسم إلى نوعين الأول و هو يعتمد على الأنسولين و لم يعرف حتى الآن سبب هذا الخلل و هو مرض ايضي و استقلالي و قد يكون ناتجا عن طفرة جينية. هذا النوع هو الأكثر شيوعا لدى الأطفال. أما الثاني غير المعتمد على الأنسولين فهو يصيب الأطفال بنسبة اقل و هو ناتج عن التهاب في البنكرياس أو عن مشاكل أخرى كتليف الرئتين و اضطرابات في عمل الغدد.  
 
هذا و نوه إلى كيفية تشخيصه لدى الأطفال و أعراضه التي  قد تظهر:  زيادة التبول في الليل و النهار أو تكرار التبول اللاإرادي ليلا، الأرق، الجوع الدائم، القئ، آلام في المعدة. و قد يحدث عدم وضوح في الرؤية في السنوات المتقدمة.  و من مضاعفات المرض: حدوث غيبوبة السكري و التي يكتشف المرض من خلالها في اغلب الأحيان.
 
و أخيرا شدد  الاختصاصي  منير أبو السمن بضرورة الكشف عن الإصابة بالسكري من خلال فحص للدم  و نوه إلى تقدم الطب في  التوصل إلى طرق سهلة و بسيطة و غير مؤلمة لقياس و مراقبة نسبة السكري في الدم لدى الأطفال و هذا من خلال آلة حديثة مدببة الرأس لا تحدث أي الم. بالإضافة إلى الاهتمام بالعامل النفسي بحيث أن يشرك الطبيب الطفل في اختيار الفحص. كما نصح الأهل باستعمال الطرق السليمة لإقناعه باستعمال الآلة بشكل دوري في البيت بحيث لا يشعر بأنه عقاب.    

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم