الصحة المستدامة

أهمية الأبحاث السريرية في الكشف المبكر عن السرطان و الشفاء

سمعي

يستضيف برنامج "الصحة المستدامة" الدكتور سامي الخطيب،الاختصاصي في مكافحة الأورام السرطانية و رئيس المجموعة العربية لأمراض الدم و الأورام السرطانية لفتح ملف أهمية الأبحاث السريرية في الكشف المبكر عن السرطان و الشفاء. بالإضافة إلى مداخلة من الدكتور عبد الرحمن جازية، رئيس قسم طب الأورام في مستشفى الحرس الوطني في السعودية.

إعلان
 
أشارالدكتور سامي الخطيب إلى أن الدراسات و الأبحاث الطبية في تطور مستمر لمحاولة التوصل إلى علاجات لمكافحة مرض السرطان و لكن العلاجات تبقى محدودة حتى الآن في العالم العربي كما أن الدراسات تظل متأخرة عن المجتمعات الغربية مع العلم بأن الحكومات العربية تخصص الأموال الكافية للقيام بالأبحاث اللازمة  ورغم ذلك لم يتوصل الأطباء العرب إلى الأبحاث المطلوبة.  وتحدث الطبيب عن التحديات التي تقف عائقا أمام الوصول إلى نتائج من خلال الدراسات و هي : نقص الكفاءات و الكوادر الطبية  المؤهلة لإجراء الدراسات المعنية بالإضافة إلى أن قلة الحصول على موافقة من مريض السرطان أو من قبل أهله للقيام بهذه الدراسة عليه.
 
وبالتالي التركيز على الكفاءات و تدعيم الخبرات العربية في هذا المجال أصبح مهمة ضرورية و ملحة و هو الهدف من قيام مؤتمر" أهمية الأبحاث السريرية في الكشف المبكر عن السرطان و الشفاء" في الأردن و ذلك من اجل خلق كفاءات و أرضية متينة من شباب المستقبل و لتحفيزهم ايضا على الإقبال على الأبحاث العلمية الطبية لما في ذلك من فائدة في إيجاد العلاجات الملائمة لمرضى السرطان في العالم العربي. 
 
أخيرا شدد الاختصاصي عبد الرحمن جازية على أهمية الأبحاث السريرية في الشفاء و  إجراء دراسات على مصابي العالم العربي و اخذ عينات ودراستها للتأكد من إيجاد تشابه في العلاج على افتراض التركيبة الجينية متشابهة لديهم. بالإضافة إلى ضرورة دعم الدراسات و المشاركة فيها من قبل المريض نفسه لأنها ستساعده في تحسين حالته و هذا يتطلب ثقة ما بين المريض و الفريق الطبي  لاطلاعه على التشخيص و على طبيعة الأبحاث التي ستجرى عليه و بالتالي موافقته على إجرائها. 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم