الصحة المستدامة

الجراحة التجميلية للأعضاء التناسلية للرجال والنساء

سمعي

برنامج "الصحة المستدامة" يفتح ملفّ الجراحة التجميلية والأعضاء التناسلية مع الدكتور نادر صعب، الاختصاصي في الجراحة التجميلية وصاحب مستشفى الدكتور نادر صعب للجراحة التجميلية في بيروت.

إعلان

 أكّد الدكتور أنّ هذا الموضوع حياتي وأساسي في الحياة الجنسية التي تعتبر مكمّلة للحياة الاجتماعية.

وقد فصّل الدكتور نادر العمليات التي يخضع لها كل من الرجال والنساء على الشكل التالي:
 
بالنسبة للرجال، هناك عملية تجميل العضو الذكري وهناك عملية التطويل. وهذه الأخيرة تتمّ برغبة ذاتيّة من الشخص ويخضع لها الرجال الذين يرغبون بإطالة العضو الذكري لكي يتناسب مع جسمهم، وعادة ما يخضع الشباب لمثل هذه العملية. أما عملية تضخيم العضو الذكري فهي تتمّ من خلال حقن مواد جاهزة في داخل الجسم الإسفنجي للعضو أم مواد من جسم الإنسان نفسه.
 
أما بالنسبة للنساء، فإنّ المنطقة الحميمة تنقسم إلى منطقة خارجية وأخرى داخلية. ويؤدّي تقدّم المرأة في السن، الولادات المتكرّرة والنحافة ما بعد فترة الحمل، إلى ترهّل العضو التناسلي لديها. ويمكن إعادة  الشباب للمنطقة التناسلية عند السيدات من خلال حقن مواد دهنيّة من جسم الإنسان أو من خلال مواد جاهزة، ويتمّ عادة نفخ الشفاه الكبرى للعضو النسائي وإجراء جراحة بالليزر للشفاه الصغرى أو الداخلية للعضو لإزالة الشفرات حتى لا تتجاوز الشفرات الصغرى الشفرات الكبرى.
وأوضح الدكتور صعب أنّ هناك عدّة عوامل تؤدّي إلى فقدان الفتاة لعذريتها تدريجياً ودون أن تدرك ذلك، منها: ممارسة رقص الباليه، الرياضة، ركوب الدراجات الهوائيّة والفروسية... مشيراً إلى وجود تسعة أنواع من غشاء البكارة ومنها ما يكون مقفلاً كلياً، ما يضطرّ إلى فتح الغشاء عند الطبيب النسائي.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم