الصحة المستدامة

ديتوكس الربيع

سمعي

برنامج "الصحة المستدامة" يفتح ملفّ "ديتوكس الربيع" مع الدكتورة ماغي ليشع، الاختصاصيّة في العلاج التكاملي والبديل.

إعلان
 
أشارت الدكتورة إلى أنّ الطبّ التكاملي يعتبر أنّ الإنسان يعيش في قلب الطبيعة وهو جزء منها. لذلك، جسمه يتحرّك ويتحوّل تبعاً لما يحدث في الطبيعة. وفي الربيع، يتهيّأ الجسم لتنظيف الإفرازات الرطبة (أو ما يسمّى المخاطيّات في الجسم) التي تجمعت خلال فصل الشتاء من مياه ورطوبة ونوع الأطعمة التي يتمّ  تناولها، وذلك من خلال الكبد والجهاز اللّمفاوي. من هنا، يتمّ اعتماد "ديتوكس الربيع" لمساعدة الجسم في عملية التنظيف من خلال اتّباع نظام غذائي معيّن.
 
وأشارت الدكتورة ماغي إلى أنّه لا بدّ من مساعدة الجسم عن طريق خلق نوع من الحركة: التعرّض لأشعة الشمس، السير في الطبيعة، ممارسة الرياضة واليوغا حيث يكون الهواء، في هذه الفترة، نظيفاً عادة باعتبار أنّ الطاقة تكون تصاعدية. هذا بالإضافة إلى ضرورة اتّباع حمية غذائيّة ويستحسن القيام بالديتوكس لمدّة عشرة أيّام من خلال التقليل من أطعمة فصل الشتاء كالمعجنات والحلويات والأجبان. كما نصحت بشرب الماء مع الحامض (الليمون) عند الصباح، قبل تناول الفطور، ما يساعد على تنظيف الجسم والكبد ويسهّل عملية الهضم ويقلّل من ارتفاع الضغط الشرياني والأكسدة؛ فتنظيف الكبد هو أمر أساسي من أجل صحة جيّدة.
 
ونوّهت الدكتورة إلى أنّ الإنسان، في بداية الربيع، يشعر بالغضب. وتكون هذه الفترة أفضل فترة ليراقب نفسه ويهتمّ بها وبمن حوله، ويجب أن يحاول عدم التفاعل مع هذا الغضب. كما أكّدت على أهمية الصيام بالنسبة للجسد والفكر والروح وعلى أهمية التغذية من خلال الاعتماد على الطبيعة.   
 

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم