تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

العوامل الجينية والبدانة في الأسرة العربية

سمعي
2 دقائق

رافق برنامج "الصحة المستدامة" مؤتمر "الأمراض الجينية" بدورته الرابعة مباشرة من دبي لتسليط الضوء على العوامل الجينية وتأثيرها على البدانة في الأسرة العربية واستضاف الدكتورة هادية قياسة، الاختصاصية في الطب الباطني ورئيسة اللجنة العلمية "لجمعية الإمارات الطبية لهشاشة العظام" والدكتور محمد عزام قياسة، الاستشاري في الأمراض الهضمية.

إعلان
 
تشير الدكتورة "قياسة" إلى أن البدانة تقاس من خلال مؤشرين: الأول وهو قياس كتلة الجسم وهي تقاس بواسطة القيام بمعادلة بسيطة تعتمد على الوزن في الكيلو غرام والطول في المتر المربع. ويكون وزن الشخص مثاليا إذا تراوح ما بين (30-35) وأي زيادة عن ذلك تعتبر بدانة.
 
والمؤشر الثاني:  قياس محيط الخصر لأنه يقيس مستوى الدهون في هذه المنطقة ومن المعروف أن الدهون المتراكمة حول الخصر هي الدهون الضارة والتي غالبا ما تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، السكتة الدماغية وأمراض عديدة أخرى. كما يعتبر مؤشر قياس محيط الخصر خطرا على صحة الإنسان إذا تعدى ال 80 سم لدى النساء وال 94 سم لدى الرجال.

وأخيرا أكد الطبيب محمد عزام قياسة على دور الجينات في التأثير على البدانة. وأوضح أن العامل الوراثي هو المسؤول الرئيسي للإصابة بها بالإضافة إلى العوامل البيئية المهيأة. وإذا اجتمعت هذه العوامل فاحتمال الإصابة بالبدانة يكون أكيدا.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.