تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

لماذا يدفع الأطفال فاتورة الطلاق؟

سمعي
2 دقائق

برنامج "الصحة المستدامة" يفتح ملفّ: لماذا يدفع الأطفال فاتورة الطلاق؟ مع الدكتورة رضوى فرغلي، المعالجة النفسيّة والاختصاصية في العلاقات الزوجية واضطرابات الأطفال.

إعلان
 
في البداية، أشارت الدكتورة إلى أنّ قرار الزواج فرديّ في حين أنّ قرار الطلاق يؤّثر على طرف ثالث: الأولاد. كما أكّدت على ازدياد نسب الطلاق نظراً إلى وسائله التي أصبحت أكثر سهولة وارتفاع نسبة النضج لدى الشريكين كما نوّهت بأنّ 10% إلى 15% من المطلّقين  فقط يستطيعون التوصّل إلى علاقة متوازنة بعد الطلاق في حين 65% إلى 75% من المطلّقين تكون العلاقة بينهما متشنّجة وبالتالي تؤثّر على الأطفال.
 
وأضافت الدكتورة رضوى أنّه، لإقامة حالة من حالات الطلاق المتوازن، لا بدّ أن يتمتّع الطرفان بنضج نفسي بمعنى عدم استخدام الطفل كرسول بين الأب والأم، ومن الأسباب التي تؤدّي إلى الشحن السلبي للطفل هو انتقاد كلّ طرف للثاني أمامه، ما يؤدّي إلى رسم صورة سيئة للأب أو الأم أو معاناته من المرض والانحراف (حسب المرحلة العمرية) أو التعثّر المدرسي. هذا وقد تظهر لدى بعض الأطفال أمراض لها شكل عضوي ولكن منشأها نفسي كالتبوّل لاإرادي، الصمت الاختياري، الاكتئاب، الرسوب في المدرسة أو الضعف في التحصيل الدراسي أو لجوء المراهقين إلى رفقة السوء والوقوع في اضطرابات سلوكية...
 
وقد وجّهت الدكتورة نصيحة إلى الشريكين بعدم اعتبار فشل مشروع الزواج وكأنّه نهاية الكون بل التعامل معه كمشكلة ضاغطة ولا بدّ من التفكير في الأولاد مع السعي إلى إسعاد النفس سواء من خلال ممارسة الأمومة والأبوّة مع وضع الخلافات جانباً.

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.