الصحة المستدامة

دور القابلة في أيامنا هذه

سمعي
مونت كارلو الدولية

برنامج "الصحة المستدامة" يفتح ملفّ دور القابلة في أيامنا هذه مع راشيل غفاري، القابلة القانونيّة.

إعلان

أشارت راشيل أنّ القابلة القانونية، بالأمس، كانت هي الداية التي تذهب إلى المنازل لتساعد المرأة في الولادة وكانت تمارس عملها من خلال خبرتها فقط. أمّا اليوم، فهناك تخصّص جامعي لذلك. وتقوم القابلة بدورها ليس فقط في المستشفيات وإنّما تتابع المرأة أيضاً خلال فترة حملها وتتواصل مع الأزواج لتهيئتهم خلال فترة الحمل والولادة.

ويمكن للقابلة القانونيّة متابعة المرأة الحامل في المرحلة الأولى (الـ9 أسابيع الأولى) من دون استشارة طبيب في حال عدم وجود أيّ مشكلة، ومن ثمّ يتمّ تحويلها إلى طبيب نسائي من أجل إجراء صورة صوتية. فمن الضروري القيام بثلاث صور صوتية : في الأسبوع 12 و20 و30 وتُستكمل المتابعة مع القابلة شهرياً.
 
ويُفضّل وجود الزوج أيضاً في كلّ هذه المراحل لإشراكه بما يحدث، وتتمّ خلال أربع جلسات: تهيئة الزوجين لما سيحدث خلال الحمل وبعد الولادة وكيفيّة الاعتناء بالطفل.
 
وتنصح راشيل بحضور الدورات التحضيرية للولادة وعدم اللّجوء إلى الأدوية وعيش هذه المرحلة بسعادة وعدم التوتّر.   

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم