تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

كيفية الوقاية من سرطان عنق الرحم

سمعي
الصورة من ويكيبيديا

برنامج "الصحة المستدامة" يفتح ملف كيفية الوقاية من سرطان عنق الرحم مع الدكتور يوسف حمدان، الاختصاصي في الجراحة النسائية والتوليد.

إعلان

 

يوضح الدكتور يوسف حمدان بأن سرطان عنق الرحم هو ثاني أكثر أنواع السرطانات انتشاراً ويصيب النساء حول العالم بعد سرطان الثدي، ويؤكد بأن الوقاية منه سهلة وكذلك أساليب الكشف عنه التي أصبحت في متناول الجميع.
 
وأشار الدكتور يوسف إلى أن سرطان عنق الرحم يحدث نتيحة تغيّرات في الخلايا الموجودة في منطقة معينة من الرحم وهو يحتاج إلى حوالي 8 سنوات إلى 12 سنة كي يصبح سرطاناً خبيثاً. 
 
من أهم الأسباب للإصابة به هي الإصابة بفيروس الورم الحليمي الذي قد ينتقل إلى المرأة عن طريق العلاقة الجنسية وكل نوع من هذا الفيروس يكون مسؤولاً عن نوع معين من السرطان. هناك أيضاً الزواج المبكر، تعدّد العلاقات الجنسية، التدخين، ضعف المناعة، الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، مرض الإيدز بالإضافة إلى عدم الوعي في مجتمعات الدول النامية.
 
تختلف طريقة العلاج حسب نوع السرطان: فإذا كان الورم حميداً، يتمّ استئصاله عن طريق إجراء عملية جراحية أو الحرق، أما إذا كان من النوع الخبيث، فتختلف طريقة العلاج حسب نوع الخلايا السرطانية، مرحلته، حجم الورم ومدى انتشاره.
 
في حال كان سرطان عنق الرحم موجوداً فقط في عنق الرحم، تكون العملية الجراحية العلاج الوحيد ويرافقها علاج بالأشعة وتتحسّن حالة المرأة بشكل ملحوظا، أما في حال تعدّى الورم عنق الرحم، يتمّ إجراء علاج كيميائي وعلاج بالأشعة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن