تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

التجميل : تجارة أم طب؟

سمعي
الصورة من فليكر( Eddie Codel)
2 دقائق

برنامج "الصحة المستدامة" يفتح ملف العمليات التجميلية مع الدكتور نادر صعب، الاختصاصي في الجراحة التجميلية وصاحب مستشفى الدكتور نادر صعب للجراحة التجميلية في بيروت.

إعلان

 

تمّ طرح الموضوع انطلاقاً من إغلاق 95 مركز تجميل غير مرخّص له في لبنان، وجاء هذا القرار بعد تراكم الشكاوى التي وُجّهت ضدّ بعض هذه المراكز. وهنا أشار الدكتور صعب إلى أنّ أهمّ المشاكل المطروحة هو غياب الإشراف الطبي على استخدام أنواع معينة من الأجهزة الطبية في العديد من المراكز بالإضافة إلى مشكلة الحروق التي قد يتعرّض لها الشخص، الحقن بمواد غير قابلة للذوبان أو غير مرخّصة وكذلك إجراء عمليات تجميل دون إشراف جرّاح تجميل.
 
ذكر الدكتور نادر صعب بأنّ الجراحة التجميلية لا تقتصر على العمل الجراحي فقط وإنّما من المفروض أن تملأ شروطاً فنية. فالعملية نفسها تختلف بين شخص وآخر باختلاف الطبيب الذي يجريها، ولا بدّ من الأخذ بعين الاعتبار بعض المعايير ومنها عمر الشخص، لون البشرة وملامح الوجه أو الجسم والمنطقة التي ستخضع للعملية التجميلية.
 
شدد الدكتور صعب على أنه من  حقّ كل شخص يودّ إجراء عملية جراحية أن يحصل على نسخة من المواد التي ستُحقن له للتأكّد من سلامتها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.