تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصحة المستدامة

ما الذي نجهله عن الاشخاص الذين لا ينتمون الى جنس محدد؟

سمعي
الصورة من فليكر (Hagmann Report)
2 دقائق

هذا هو الملف الطبي الذي عالجه د. فيصل القاق الاختصاصي في الصحة الجنسية في حلقة اليوم من الصحة المستدامة.

إعلان

 

هذا وبدأ الاختصاصي أولا بتعريف الجنس المبهم عند الرضيع أو الطفل بأنه عبارة عن اختلالات خلقية تؤدي إلى نمط ظاهري وتشوهات اختلاطية في الأعضاء الجنسية التي تؤدي بدورها أيضاً إلى الاختلاطات التشخيصية من جانب المريض نفسه في سن المراهقة إذا لم تكتشف هذه الاختلاطات التشوهية الجنسية بعد الولادة أو قبل سن المراهقة من قبل الطبيب المختص.
 
وأضاف د. القاق أن أمراض الهوية الجنسية عند البالغين هي الإصابة بخلل انتمائي جنسي بديلي مستمر وثابت، مع معاناة نفسية ذي درجة فائقة في أداء الدور الجنسي البيولوجي والشخصي لهؤلاء الأشخاص.
 
وهؤلاء المرضى المصابون بأمراض اختلال الصفة الجنسية (GENDER IDENTITY DISORDERS) يعتقدون أنهم ولدوا في جسم زائف أو خاطئ، وهو اعتقاد يؤدي إلى ضيق وكربة نفسية ثابتة، ورغبة مستمرة في تبديل جنسهم وهويتهم الجنسية، مع العلم بأن نمط حياة هؤلاء المرضى يكون متردياً اجتماعياً وصحياً ونفسياً، مقارنة بالأشخاص الطبيعيين، حيث أثبتت الإحصاءات الجراحية لهؤلاء المرضى بعد مرور فترة من الزمن على تغير جنسهم بتحسن نوعية نمط حياتهم، وخاصة صحتهم الجسدية والنفسية بصورة خاصة، مع تحسن ملحوظ في علاقاتهم الاجتماعية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.