الصحة المستدامة

كيف نتغلّب على مشكلة الخجل؟

سمعي
الصورة (pixabay)

تشير د. رندى شليطا، المحلّلة النفسيّة والأستاذة الجامعيّة، إلى أنّ للخجل وجه إيجابيي وهو الشعور بالحياء، وآخر سلبي وهو الشعور بالعار، وهنا نميّز ما بين الخجل الطبيعي والخجل المرضي.

إعلان

وتضيف د. رندى بأنّ الخجل يبدأ في عمر المراهقة خاصة ما بين الـ 6 سنوات والـ 12 سنة. والشخص الخجول يشعر وكأنّ كل من حوله يراقبه، الأمر الذي يشعره بالانزعاج ويؤدّي إلى الشعور بالقلق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم