تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرة خليجية

الفنان العراقي المتميز وعازف العود نصير شمه في باريس

سمعي

محبو الموسيقار نصير شمه كانوا على الموعد في ليلة اختتام "مهرجان العود" في معهد العالم العربي في باريس السبت الماضي في 15 حزيران/ يونيو الجاري، حيث قدم معزوفاته التي يعرفها الجمهور الفرنسي والعربي.

إعلان

 جمهور الفنان نصير شمه هو من النخبة التي قدم لها شمه أجمل معزوفاته على آلة العود ومنها معزوفة جديدة سماها "باريس"، هذه المدينة التي منحته "فيزا" دخول مفتوحة منذ عام 1996 حين كان شابا يبحث عن موسيقى أجداده، تارة يعزف الموصلي والشريف محي الدين ومنير وجميل بشير وقبلهما الفارابي و زرياب حتى أطلقنا عليه نحن أصدقاءه ومن واكب مسيرة هذا الفنان المبدع اسم "زرياب الصغير".  

نصير شمه أصبح مثالا يحتذى به أمام أبناء جيله من الفنانين عندما قال أن رسالة الفنان ليست بالعزف على كبريات المسارح العالمية، بل إن مهمته أيضا البحث عن مشاكل الناس والاطلاع على معاناتهم. وهذا ما فعله مع عمليات القلب المفتوح المجانية لمئات الأطفال العراقيين وكذلك حملته لمساعدة اللاجئين السورين في معسكر الزعتري وحملة "كارفان" لكل عائلة سورية مهجرة.
 
استقبل سعد المسعودي الفنان نصير شمه في استوديو "مونت كارلو الدولية" حيث تحدث طويلا عن مسيرته وإنجازاته الفنية والإنسانية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.