سهرة خليجية

الحضور الخليجي في مهرجان السينما العربية في باريس "ايماجيما" خمسة أفلام من الإمارات والبحرين وقطر

سمعي
مونت كارلو الدولية -سعد المسعودي

تشارك أربعة أفلام لمخرجين خليجيين، بينهم بحرينيان وقطري وإماراتي، إضافة إلى فيلم رسوم متحركة من إنتاج قطري، في مهرجان السينما العربية "ايماجيما" الذي انطلق 28 يونيو في معهد العالم العربي في باريس، ويستمر إلى 3 تموز.

إعلان
 
ويضم برنامج المهرجان فيلم "لحظات" للإماراتي إبراهيم ناجم الراسبي الذي فاز بالجائزة الأولى في المسابقة الخليجية لأفلام الطلبة القصيرة، في الدورة السادسة لمهرجان الخليج السينمائي، فيما حاز الراسبي جائزة أفضل مخرج.  ويتتبع الفيلم في سبع دقائق خطى صديقين يقومان بزيارة صديقهما الميت، ليستعيدا أعماله الطيبة والخيّرة، وهو تالياً فيلم عن الوفاء والحب.
 
وفي البرنامج أيضاً فيلم "بـدون" الروائي القصير للقطري  محمد الإبراهيم، وفيه يواجه عبدالعزيز العديد من المشاكل في حياته بسبب نسبه ووضعه الاجتماعي، وعندما يقع في حب فتاة من أسرة معروفة، يقنعه والده بالعدول عن الفكرة والزواج من أخرى، فيفقد عبد العزيز ثقته بنفسه ويحاول الفرار من المواجهة، لكن الفتاة التي تحبه ترفض الاستسلام  وتصر على تحقيق مرادها والزواج من فتى أحلامها. 
 
وفي المهرجان فيلم الرسوم المتحركة القصير "مطر" للمخرجة المصرية-الأميركية رحاب العويلي، وهو من إنتاج مؤسسة الدوحة للأفلام. وهذا الفيلم الذي تبلغ مدته 13 دقيقة مستوحى من حكاية شعبية من منطقة الشرق الأوسط. ويتبع الفيلم الشخصية الرئيسة "مطر" خلال رحلته في الصحراء. إثر تعرضه لحادث مأساوي، يبحث "مطر" عن مأوى في مخيم بدوي يعاني من الجفاف حيث يواجه تحديات غير متوقعة، ويلجأ عندها إلى الروحانية والأمل.
ويعرض أيضاً فيلم "لعبة" القصير للبحريني صالح ناس، عن تلميذ يصطحبه والداه خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى متنزّه المنطقة لمباراة جديدة في كرة القدم؛ وها هو يواجه حقيقة متكرّرة في الحياة.
 
ومن البحرين كذلك فيلم "هنا لندن" للمخرج البحريني محمد بوعلي عن سيناريو للكاتب الإماراتي محمد حسن أحمد، وهو فيلم قصير بنكهة الكوميديا السوداء يتناول قصة زوجين يريدان إرسال صورة نموذجية إلى ابنهم في لندن، وهي مهمة كانت تبدو سهلة، إلا أن رفض الزوجة الذهاب إلى استديو التصوير يعقد الأمور على مصور فوتغرافي يواجه العديد من العقد نظير خلاف الزوجين بشأن شكل الصورة المثالي.
 
برنامج سهرة خليجية استضاف مخرجان من الأردن وممثل وهما أصيل منصور مخرج فيلم  "على مد البصر" للمخرج وبطل الفيلم خالد الغويري. وكذلك المخرج فادي حداد مخرج فيلم "لما  ضحكت الموناليزا" وتحدثوا عن أهمية عرض أفلامهم في مهرجان باريس وعن واقع السينما الأردنية ولماذا تأخرت بإنتاج أفلامها الروائية
 
وفي الجزء الثاني من البرنامج  التقى سعد المسعودي  الشاعرين كريم معتوق من الإمارات  وتحدثا عن أهمية مسابقة "أمير الشعراء " للشعر الفصيح الذي تقيمه هيئة أبو ظبي للثقافة والسياحة ويذكر أن كريم معتوق سبق وان فاز بأمير الشعراء في الدورة الأولى للمسابقة وكذلك الشاعرة روضة الحاج بالمرتبة الثانية وسجلت حضورا محببا لمحبي الشعر في الخليج والعالم العربي .
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم