تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرة خليجية

أمسيات رمضانية في "مسرح بابل" وسط بيروت تتحدى العنف

سمعي

برنامج "مسرح بابل" في بيروت حافل هذا العام بأمسياته الرمضانية رغم انشغال الناس بما يجري من حراك سياسي ما بعد ثورات العالم العربي التي أثرت كثيرا على ارتياد المسرح، لكن أمسيات "مسرح بابل" فرضت نفسها بقوة وكأنها تريد القول بأن الثقافة والإبداع لا يتوقفان رغم الخراب الذي تعاني منه المنطقة،وبيروت ليس بعيدة عما يجري على حدودها .

إعلان

 

يضم "مسرح بابل" أصواتاً غنائية وشعرية تعيد إلى الشهر الفضيل أيام زمان، أيام المحبة والإخاء في شهر الغفران والمحبة بين أبناء البلد الواحد.
 
في هذا السياق، يستضيف سعد المسعودي الدكتور جواد الأسدي مدير "مسرح بابل" الذي يتضمن فنوناً من لبنان وسوريا والعراق ومصر ودول خليجية، للحديث عن أمسيات مسرحه الصامد بوجه العنف ولضرورة إنعاش المسارح وتشجيع عروضها رغم المزاج العربي الذي تأثر كثيرا بأجواء الحروب والحراك الشعبي الطامح إلى التغيير.
 
من أهم العروض :
"أثر الفراشة"، أمسية شعر وغناء ورقص تعبيري تحية إلى الشاعر الراحل محمود درويش.-
-"يوميات ملك حزين”(27 من الجاري) : يقدّم الممثل والمخرج السوري كفاح الخوص أمسية رمضانية يرافقه على البزق آري جان سرحان.
- "حكايات شهرزاد الضايعة" (31 من الجاري) هذا العرض هو أطول عرض مرتجل لصياغة قصة “ألف ليلة وليلة”. طوّر الشكل في البداية بالإنكليزية في سان فرنسيسكو من قبل الفنان السوري السعودي باسل النفوري مدرّب فرقة "لبن" التي كانت أول من هذا العرض بالعربية في الشرق الأوسط والعالم العربي.
 -"أوركسترا لبنان السلام ” (2 أغسطس/ آب)، يأتي برنامج أمسية لبنان السلام بقيادة المايسترو وليد بو سرحال كترجمة فعليّة لأهداف جمعية لبنان السلام المنبثقة عنها أوركسترا “لبنان السلام”، وهي المحافظة على نبل الموسيقى العربية من جهة ونشرها وتقديمها في أسلوب راقٍ من جهة أخرى.
 
الأمسية عبارة عن تقديم موسيقى حيّة وغنائية متنوعة القوالب والأساليب، تتضمن مقطوعات من أعمال الأخوين رحباني  وأغاني لفيروز وصباح والعملاقين نصري شمس الدين ووديع الصافي، بالإضافة إلى مقطوعتين موسيقيتين لفريد الأطرش وإغاني طرب لأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ، إلى وصلات من القدود الحلبية مع مواويل متنوعة وموشح أندلسي.
 
كل ذلك مع لفتة كريمة نحو مدينة دمشق عبر مقطوعة “مدينة التاريخ يا شام” من تأليف وليد بو سرحال (4 أغسطس/ آب) وهي أمسية موسيقية تجمع المؤلف الموسيقي وعازف البيانو اللبناني-الفرنسي إيلي معلوف والمؤلف وعازف العود زياد الأحمدية، في تعاون هو الثالث بينهما إذ قدّما سابقاً حفلات بين لبنان وفرنسا.
في هذه الأمسية سيعزفان معاً مقطوعاتهما الموسيقية التي ستجمع بين تجربتين متقاربتين ومتباعدتين في الوقت نفسه، من خلفية شرقية وكلاسيكية غربية وجاز، وسيتم مزج روحين من الموسيقى، وسيعزف كل منهما مقطوعات الآخر وإضافة تجربته الشخصية عليها.
 

أمسية طرب تقدمها دالين جبور (1 آب/ أغسطس) يشاركها في أدائها مجموعة من العازفين المتخصصين والقادرين على القيام بأداء تأويلي ارتجالي، أسوة بمنظومة التخت الموسيقي العربي: إيهاب عربيد (عود وإنشاد)، بلال بيطار (قانون وإنشاد)، خليل البابا (كمنجة وإنشاد)،ناجي العريضي (إيقاع وإنشاد).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.