تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرة خليجية

اوساط ثقافية عراقية تطالب بمحاسبة مخرجي افلام" بغداد عاصمة الثقافة العربية"

سمعي
الناقد السينمائي مهدي عباس ( الصورة من مونت كارلو الدولية)

دارت عجلة السينما العراقية بقوة ما بعد العام 2003 ولا سيما تلك الافلام التي تم انتاجها ل"بغداد عاصمة الثقافة العربية".اكثر من 37 فيلما روائيا طويلا اضافة الى بعض الافلام الوثائقية تم انجازها ولم تسجل نجاحات تذكر بسبب سرعة انجازها وعدم الخبرة السينمائية الكافية لمخرجيها وعدم درايتهم بجماليات السينما وحرفيتها التقنية.

إعلان

توقف نقاد السينما عند ثلاثة افلام فقط من مجموع "37" شكلت معالجتها الدرامية نجاحا ملحوظا لكنه لم يكن كافيا لاشراك هذه الافلام في الملتقيات السينمائية الدولية.

سعد المسعودي التقى الناقد والمؤرخ السينمائي العراقي مهدي عباس وناقش معه هموم السينما العراقية "اسباب النجاح واسباب الفشل"
 
كما التقى برنامج "سهرة خليجية " المخرج السينمائي الكويتي صادق بهبهاني الذي تحدث عن اختيار فيلمه الجديد "الزولية" في زاوية "ركن الافلام القصيرة" لمهرجان كان السينمائي .

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.