تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرة خليجية

سفينة" السندباد البحري" ترسو على ضفاف معهد العالم العربي

سمعي
صورة سفينة السندباد البحري (مونت كارلو الدولية / سعد المسعودي)

يفتتح وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيروت معرض " مغامرو البحار من السندباد إلى ماركو بولو" والمقام في معهد العالم العربي وهو يروي حكايات بحرية مشوقة من العصور الإسلامية الأولى إلى مطلع القرن السابع عشر.

إعلان

سعد المسعودي يستقبل سفير سلطنة عمان في باريس "حميد المعيني" للحديث عن مشاركة سلطنة عمان في إنجاح المعرض الذي سينتقل إلى مارسيليا بعد باريس.

وستستقبل سفينة شراعية استقدمت من سلطنة عمان زوار المعرض وستكون شاخصة طول شراعها "31" مترا بالإضافة إلى كتب ومخطوطات قديمة منها ما يصور تصميما لسفينة نوح ويروي قصة النبي يونس الذي ابتلعه الحوت بحسب الأديان الإبراهيمية.

في هذا المعرض نركب البحار مع السندباد البحري الأسطوري والإدريسي الجغرافي وابن بطوطة الرحالة الشهير وآخرين غيرهم من العرب أسياد البحار، بالإضافة إلى الملاحين الأوروبيين الكبار الذين خاضوا مساراتهم في رحلات رائعة حملتهم من البحر الأبيض المتوسط حتى أطراف المحيط الهندي.

حكايات رائعة لرحلات تنقل إلينا أخبار التبادلات التجارية بين بحار العالم، يشاركنا فيها رحالة مشهورون من خلال شهاداتهم عن هذه المغامرات ويقودوننا إلى نقطة اللقاء بين ذهب أفريقية وفضة الغرب، بين القطع النقدية اليونانية وألماس غولكوندا الهندية، بين الأدوات الزجاجية من الاسكندرية والبندقية وبوهيميا والخزف والحرير والتوابل من الصين...
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن