تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرة خليجية

إعلان أبو ظبي للحفاظ على الآثار "ملاذات آمنة وصندوق دعم دولي لترميم وإعادة الآثار المسروقة"

سمعي
مؤتمر أبو ظبي للآثار ( سعد المسعودي/مونت كارلو الدولية)

يستضيف سعد المسعودي في حلقة اليوم من "سهرة خليجية " مدير المعارض في هيئة الآثار والتراث في المتحف العراقي "حاكم الشمري "للحديث عن إعلان أبو ظبي" وعن حجم الدمار الذي تعرضت له الآثار العراقية، لاسيما في مدينة الموصل من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي الذي قام بسرقة وتدمير آثار مدينة "نمرود" الأثرية وسرقة المتحف العراقي بعد دخول القوات الأمريكية إلى العراق.

إعلان

وتلقت دوائر الآثار في سوريا واليمن والعراق بيان أبو ظبي بكثير من الفرح والارتياح، حيث أعلنت أكثر من 40 دولة ومنظمة دولية في ختام مؤتمر في أبو ظبي للحفاظ على التراث الثقافي أمس السبت التزامها بإنشاء صندوق لتمويل آليات لحماية الآثار في مناطق النزاع وإيجاد ملاذات آمنة لهذه الآثار المهددة.

وترأس المؤتمر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وجاء في البيان الختامي للمؤتمر "نلتزم بالمضي قدما لتحقيق هدفين طموحين هما إنشاء صندوق دولي لحماية التراث الثقافي"، وإنشاء "شبكة دولية من الملاذات الآمنة". وجاء في البيان أن الصندوق الذي لم تحدد قيمته "سيساعد في تمويل العمليات الوقائية والطارئة ومكافحة الاتجار غير المشروع بالقطع الأثرية".

كما سيسهم الصندوق في "ترميم الممتلكات الثقافية التي لحقت بها أضرار". وأعلن البيان أنه سيتم عقد مؤتمر للمتابعة عام 2017 لتقييم "مدى التقدم المحرز في تنفيذ المبادرات المنطلقة في أبوظبي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.