تخطي إلى المحتوى الرئيسي
برنامج خاص

منير حمارنة مدير المعهد الملكي للدراسات الدينية :الأمير الحسن يلح على إدراج التعددية الدينية في البرامج الدراسية

سمعي
الصورة من رويترز

أكد الأستاذ منير حمارنة مستشار الأمير الحسن بن طلال ومدير المعهد الملكي للدراسات الدينية في الأردن أن زيارة بابا الكنسية الكاثوليكية الحالي إلى منطقة الشرق الأوسط قبل أيام هي قبل كل شيء تأكيد على قدسية أراضي هذه المنطقة التي شهدت نشأة الديانات السماوية الثلاث.

إعلان
 وقال حمارنة في لقاء خاص مع نعمات المطري موفدة "مونت كارلو الدولية" إلى الأردن بمناسبة هذه الزيارة إن المعهد الملكي للدراسات الدينية يسعى بشكل جاد منذ إنشائه قبل عقدين مع الفاتيكان إلى التوصل إلى طرق تساعد على "تخفيف وطأة العنف" عند أتباع الديانات الثلاث مؤكدا على أن الحوار بين أتباع هذه الديانات ضروري.

ورأى مدير المعهد الملكي للدراسات الدينية في الأردن أن المعهد حريص أيضا خلال اللقاءات والمؤتمرات التي يشارك فيها بشأن الحوار بين مختلف أتباع الديانات على تذكير شركائه بطلب يلح عليه الأمير الحسن بن طلال رئيس أمناء المعهد منذ فترة طويلة، ويتمثل في إدراج "فصول" في البرامج الدراسية تعنى بالديانات السماوية وغير السماوية مما يسمح بترسيخ ثقافة الانفتاح والتسامح عند النشء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.