تخطي إلى المحتوى الرئيسي
برنامج خاص

كيف تخفف بلدان المتوسط بصمتها الكربونية وتتكيف مع انعكاسات التغير المناخي؟

سمعي
من اليسار عدالة أتيرة، مراد الزين، شادي مهنا، عبيد عمران، مقدم البرنامج حسان التليلي

عقد ممثلو المجتمع المدني في منطقة المتوسط يومي 4 و5 يونيو - حزيران 2015 في مدينة مرسيليا الفرنسية منتدى حول سبل الحد من الغازات المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري وطرق التكيف مع انعكاسات التغيرات المناخية القصوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في المنطقة.

إعلان

"مونت كارلو الدولية " واكبت في مدينة مرسيليا فعاليات هذه التظاهرة المندرجة في إطار التظاهرات الممهدة لقمة المناخ التي ستعقد في ضاحية " البورجيه" الباريسية في نهاية العام الجاري. وسعت بالتعاون مع شريكها "مركز التكامل المتوسطي" إلى رصد الطريقة التي تطرح من خلالها مشكلة أثر التغيرات المناخية القصوى في المنطقة، والتوقف عند مساعي البلدان المتوسطية إلى الحد من الغازات التي تغذي ظاهرة الاحتباس الحراري والتكيف مع انعكاسات الظاهرة من خلال الجهود الوطنية وتلك التي تقوم على إنتاج المعرفة وتقاسمها عبر التعاون الثنائي والإقليمي والدولي.

 

ضيوف الحلقة هم:

 

- السيد مراد الزين مدير "مركز التكامل المتوسطي"
- المهندسة عدالة أتيرة رئيسة "سلطة جودة البيئة" (فلسطين)
- الأستاذ عبيد عمران عضو الإدارة الجماعية لـ "الوكالة المغربية للطاقة الشمسية"
- الدكتور شادي مهنا مدير التنمية الريفية والثروات الطبيعية في وزارة الزراعة اللبنانية

مجموعة "إعلام فرنسا العالمية" هي الشريك الإعلامي لـ "منتدى المناخ المتوسطي"

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.