برنامج خاص - اليونان

هل الاتفاق حول حل مؤقت لديون اليونان يصب في مصلحة برلين؟

سمعي
صورة للمشاركين في البرنامج الخاص حول أزمة الديون اليونانية في استوديوهات مونت كارلو الدولي ( تصوير خالد الطيب)

يعقد وزراء مالية اليورو يوم 23 يونيو/ حزيران الجاري اجتماعا للبحث في أزمة الديون اليونانية بعد أن تقدمت أثينا باقتراحات جديدة حول إصلاحاتها البنيوية.

إعلان
 
ومن المنتظر أن يؤدي الاجتماع إلى اتفاق بين اليونان والجهات الدائبة. اتفاق لا يحل أزمة الديون اليونانية ولكنه يؤجلها مرة أخرى . وكانت فرضت أزمة الديون اليونانية واحتمال إعلان أثينا عن عدم قدرتها على أسداد ديونها خلال الأسابيع والأيام الماضية على الأسواق المالية والبوصات العالمية، وأيضا على قادة دول منطقة اليورو خاصة لما لخروج اليونان من اليورو من انعكاسات على السوق العالمية وذلك قبل أسبوع من انتهاء المهلة الممنوحة لليونان لتسديد جزء من مستحقاتها لصندوق النقد الدولي .
 
وساهمت القمة الاستثنائية لقادة اليورو بتهيئة الأجواء بين الحكومة اليونانية والجهات المانحة للتوصل إلى اتفاق على الأرجح سيتم التوصل إليه خلال اجتماع وزراء مالية اليورو.
 
وكان ملفتا غياب الحديث عن إلغاء قسم من الديون اليونانية. فهل سؤدي هذا الاتفاق إلى التهدئة أم أن أزمة الديون اليونانية ستطل برأسها بعد حين من جديد؟
 
من هو الرابح والخاسر في هذا الاتفاق بعد أن أقدمت الحكومة اليونانية على تنازلات جديدة. وهل ستتمكن من تسويقه سياسيا في البرلمان؟
 
لماذا ترفض ألمانيا إلغاء الديون اليونانية التي من دونها ستبقى ديون أثينا تضغط على الأسواق بين الفينة والأخرى؟
 
أ حقا أن برلين تفضل عدم حل الأزمة اليونانية للإبقاء على اليورو ضعيفا؟
 
كل هذه الأسئلة تضمنها البرنامج الإخباري الخاص حول أزمة الديون اليونانية واحتمال خروج اليونان من اليورو . أعد البرنامج وقدمه حسن الحسيني بمشاركة الخبراء الاقتصاديين: نخلة زيدان وشبل السبع وكميل الساري، وأيضا مع الزملاء في هيئة التحرير والمراسلين. 
 
   
  

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن