برنامج خاص

بعد استقالة الحريري: كيف يُطفئ لبنان نيران حرائق أزماته السياسية ويتكيف مع التجاذبات الإقليمية؟

سمعي
حسان التليلي يتوسط ضيوف البرنامج الخاص ( مونت كارلو الدولية )

فاجأ سعد الحريري اللبنانيين يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017 عندما أعلن من الرياض استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية عبر قناة " العربية " التلفزيونية السعودية. وقال إنه اضطر إلى ذلك لأن حياته مهددة بالخطر. واتهم حزب الله بكونه "ذراع" إيران في لبنان والبلدان العربية الأخرى.

إعلان

وبعد مرور قرابة أسبوع على إعلان هذه الاستقالة الملتبسة، بدأ كثير من اللبنانيين يتساءلون عما إذا كانت تبعات الأزمة التي تسببت فيها الاستقالة ستنعكس سلبا على أداء مؤسسات الدولة اللبنانية وعلى الأوضاع الأمنية والاقتصادية والدينامية التي يشهدها البلد على أكثر من صعيد برغم نواقصها منذ أن تولى ميشيل عون مقاليد الحكم كرئيس للجمهورية وتعيين رفيق الحريري رئيسا للحكومة.

"مونت كارلو الدولية " تسعى في برنامج خاص تم إعداده في بيروت إلى رصد سبل تطويق تبعات استقالة الحريري وسياقها وشكلها على المدى القريب وطرق الحفاظ على ما يمكن اعتباره مكاسب خلال السنة الأولى التي أعقبت وصول ميشيل عون إلى سدة الحكم في قصر بعبدا مقر رئاسة الجمهورية. وثمة أيضا حرص من خلال هذا البرنامج الخاص على استشراف مستقبل لبنان على المدى المتوسط والبعيد من خلال آليات تسمح لهذا البلد بالثبات أمام الأزمات والهزات الناتجة عن التجاذبات الإقليمية.

ضيوف الحلقة:

العميد الركن الدكتور نزار عبد القادر الباحث في الشؤون الاستراتيجية والسياسية

خليل فليحان الكاتب والمحلل السياسي

صلاح تقي الدين الكاتب والمحلل السياسي

مقدم البرنامج: حسان التليلي

شارك في الإعداد للبرنامج: نقولا ناصيف وتيريز جدون مراسلا " مونت كارلو الدولية " في بيروت

الهندسة الصوتية والإخراج: ناجي عطية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن