برنامج خاص

أزمة الحريري ونجاح الوساطة الفرنسية

سمعي
الصورة من اليمين إلى اليسار (طارق زياد وهبي وهلال العبيدي واعجاب خضر خوري ومصطفى الطوسة وغسان المعلوف)

استقطبت باريس الأضواء العالمية اليوم لأنها استقبلت سعد الحريري الذي كان أعلن استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية من الرياض في المملكة العربية السعودية حيث راجت معلومات متناقضة حول ظروف إقامته في المملكة بين من يعتبر ان الحريري كان محتجزا ورهينة السلطات السعودية وبين من يؤكد انه كان حرا في حركاته وتصرفاته ويمكن ان يسافر الي اي مكان في الوقت الذي يريده.

إعلان

وفي انتظار ان تنجلي الصورة الحقيقية لهده الوضع الشائك و المثير تدخلت الدبلوماسية الفرنسية بزخم كبير في هذه الأزمة عبر زيارتين متتاليتين لكل من رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون الذي طار من أبوظبي الى الرياض، ووزير خارجيته جان ايف لودرايان وتوجت هذه الحركة بخروج الحريري من الرياض ومجيئه الي باريس قبل الذهاب الي بيروت الأربعاء المقبل.

فهل تؤشر هذه الأوضاع السياسية الي عودة نفوذ الدبلوماسية الفرنسية الى منطقة الشرق الأوسط بعدما كانت حكرا على المظلة الأمريكية؟

اي خيارات استراتيجية تكشفها هذه التحركات الفرنسية في وقت تشهد فيه المنطقة تصعيدا خطيرا بين القوتين المتنافستين تاريخيا العربية السعودية والجمهورية الاسلامية الإيرانية فيما طبول الحرب تقرع بحدة مخيفة؟ وماهي الخطوات التي قد تتخذه فرنسا لمنع ان يتحول لبنان الى ساحة معركة وحلبة منازلة بين هتين الدوليتين؟

ما هي القراءة التي تتحملها تصريحات سعد الحريري في قصر الاليزيه؟ هل الاستقالة لازالت جارية المفعول ام هناك سيناريو العودة الى الوراء؟ وما هي مؤشرات المرحلة المقبلة على صعيد التفاهمات اللبنانية؟

هذه المحاور سنناقشها اليوم مع ضيوفنا في الاستوديو

السيدة إعجاب خضر خوري العضو في حزب الجمهوريين ونائب عن رئيس بلدية باريس سابقا

السيد هلال العبيدي الكاتب والمحلل السياسي

السيد غسان المعلوف الإعلامي والمحلل السياسي

السيد طارق زياد وهبي المحلل والناشط السياسي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن