برنامج خاص

بيروت: هوية مدينة مهددة بالضياع

سمعي
إيمان الحمود، حسان التليلي والطاهر لبيب في استديو مونت كارلو الدولية بباريس

كثيرة هي القصائد التي كتبها الشعراء المولعون بيروت في هذه المدينة المتوسطية التي يقول عنها الطاهر لبيب الكاتب والباحث في علوم الاجتماع إن من يزورها مرة واحدة يظل يصر طوال حياته على العودة إليها أيا تكن همومها وجراحها وأفراحها وأتراحها.

إعلان

ويعد نزار قباني من أهم الذين استطاعوا النفاذ إلى ذاكرة المدينة عبر كلماته. فهو يقول مثلا في إحدى قصائده:

يا ستَّ الدنيا يا بيروتْ...
مَنْ باعَ أسواركِ المشغولةَ بالياقوتْ؟من صادَ خاتمكِ السّحريَّ، وقصَّ ضفائركِ الذهبية؟
من ذبحَ الفرحَ النائمَ في عينيكِ الخضراوين؟
من شطبَ وجهكِ بالسّكّين،
وألقى ماءَ النارِ على شفتيكِ الرائعتينْ؟
من سمّمَ ماءَ البحرِ، ورشَّ الحقدَ على الشطآنِ الوردية؟
ها نحنُ أتينا.. معتذرينَ. ومعترفينْ
أنّا أطلقنا النارَ عليكِ بروحٍ قبليّهْ..
فقتلنا امرأة.. كانت تُدعى (الحريّهْ)...

في هذا البرنامج الخاص تسعى مونت كارلو الدولية إلى الاستماع إلى دقات قلوب البيروتيين ومعاينة الطريقة التي تتعامل من خلالها بيروت مع ذاكرتها دون أن تتقوقع على نفسها ودون أن تنسى أنها مضطرة إلى الثبات أمام الزمن لاسيما في الفترات الحرجة.

ومن الأسئلة المحورية التي نحاول الرد عليها بشأن ماضي بيروت وحاضرها تلك التي نوردها في ثلاثة محاور هي:

أولا: كيف تحافظ بيروت على ذاتها وأن تظل في الوقت ذاته رمزا للحداثة بمفهومها الشامل؟

ثانيا: ما الذي بقي من بيروت كمعين للثقافة العربية وكيف يسقى هذا المعين حتى لا يجف؟

ثالثا: هل تنخرط بيروت في منظومة مدن المستقبل وكيف؟

ريبورتاج : أعدته إيمان الحمود وناجي عطية

ضيف الحلقة: الدكتور نبيل فيْهم الأستاذ الجامعي في علم الاجتماع والخبير في تخطيط المدن

مقدمة الحلقة الخاصة: حسان التليلي

الإخراج: بولين لودوك

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن