تخطي إلى المحتوى الرئيسي
برنامج خاص

هكذا يسعى أهل الجنوب اللبناني إلى التخلص من عدو مُسْتتِر يُسمى " القنابل العنقودية"

سمعي
(مونت كارلو الدولية)

تأتي لبنان في المرتبة الثانية في العالم بعد لاوس في قائمة البلدان الأكثر تضررا من القنابل العنقودية. وتضع المنظمات الإنسانية الذخائر العنقودية والألغام المضادة للأفراد في خانة " الأسلحة الجبانة" أو " أسلحة الجبناء" لأنها تُطلَق أو تُزرَع عادةً في زمن الحروب والتصعيد العسكري، ولكنَّ غالبيةَ ضحاياها من المدنيين الفقراء العُزَّل لاسيما في المناطق الريفية بعد انتهاء الحروب.

إعلان

ما أثر القنابل العنقودية على حياة سكان الجنوب اللبناني؟ وكيف تتعامل منظمات المجتمع المدني اللبنانية مع إشكالية القنابل العنقودية التي زُرعت أساسا في لبنان في الساعات الاثنتين والسبيعين الأخيرة من عميلة اجتياح البلاد من قِبل الجيش الإسرائيلي في يوليو-تموز 2006؟

مونت كارلو الدولية تطرح في برنامج خاص هذه الإشكالية التي تُعيق إلى حد كبير مسار التنموية المحلية في لبنان انطلاقا من نشاط جمعية أجيال السلام لنزع الألغام في جنوب لبنان منذ عام 2009.

ضيف البرنامج: المهندس جهاد فغالي رئيس جمعية الصوت الثالث لأجل لبنان

-الربورتاج: أعده حسان التليلي وناجي عطية في منطقة وادي الحجير

-المشرفون على هندسة الصوت والصورة: ديبورا بيريس وعبد المنعم مرزوق ويان بوردولاس

-بإمكانكم الاطلاع على "ربورتاج فيديو" حول الموضوع ذاته عبر الرابط التالي:

https://bit.ly/2AgeHrK

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.