طرب

سعاد بشناق: "انتمائي لأكثر من مكان يفتح آفاقي الإبداعية"

سمعي
(فيسبوك)

لبس طربنا ثوب الحداثة وأخنا على جسر بين المشرق والمغرب بنته مؤلفة موسيقية استطاعت اللمعان في سماء القارة الأمريكية.

إعلان

هي عازفة البيانو الفلسطينية سعاد بشناق التي جمعت أكثر من هوية ونجحت في المزج بين المقامات الشرقية والنغمات والقوالب الكلاسيكية الغربية وحمّلت مقطوعاتها الكثير من مشاعرها ومشاغلها وذكرياتها وتطلعاتها.

 

أحبّت سعاد بشناق الموسيقى منذ حداثة سنها وجمعتها حميمية خاصة بآلة البيانو فقررت تلبية نداء وجدانها ولم يكن ذلك ممكنا لولا انفتاح أهلها وتشجيعهم لها رغم صعوبة العقلية المحيطة بهم والتي تعتبر الموسيقى دراسة غير جادة.

اتبعت سعاد بشناق هواها الذي أخذها من عمّان إلى دمشق ثم انتقل بها إلى القارة الأمريكية بين كندا والولايات المتحدة الأمريكية، فواجهت بعض الصعوبات والخيبات في بداية الطريق لكن ذلك لم يزدها سوى إصرارا على ملامسة مبتغاها ومعانقة أحلامها وآمنت بذلك ونجحت وحققت أكثر من تألق توقفنا عند أهمهم خلال البرنامج وعدنا معها إلى ذكريات جميلة ومحطات مشوارها الرئيسية وعشنا معها فرحها بشهادة تقدير وصلتها من المايسترو السوري غسان العبود.
 

<iframe width="320" height="170" src="https://www.youtube.com/embed/jGpWTQq9A04" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

للذهاب إلى صفحة سعاد بشناق على الفيسبوك اضغط هنـا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم