تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

كريم شعيب : "أرفض الأغاني الهابطة ولا أغني ألحانا لا تحرك وجداني"

سمعي
الفنان التونسي كريم شعيب رفقة الموسيقية عبير النصراوي ( استديو مونت كارلو الدولية)

كان اللقاء مع صوت تونسي مشهور ومحبوب، في نبرته قوة وحنان وشجن ويتلوّن بإحساس عالي الرهافة، صوت يخاطب الروح المتعطشة إلى نغمات الزمن الجميل.

إعلان

هو المطرب كريم شعيب الذي عُرف بعشقه لوردة بصفة خاصة لكن أيضا لدرر التراث العربي الطربي الأصيل، برع في أداء مختلف اللهجات العربية سواء اللهجة المحكية أو اللهجة الموسيقية.

هو صوت صادح اعتلى خشبة أهم المسارح التونسية وشارك في أبرز التظاهرات الفنية، وهو إلى ذلك يتمتع بطيبة ورحابة صدر كما أنه صديق وفي و شخصية مرحة محبة للدعابة وهذا الجانب فيه لا يعرفه سوى المقربون.
 
كريم شعيب لم يستطع الإفلات من قدره الجميل لأته وُلد وترعرع في وسط فني بفضل أم مغنية وعازفة لأكثر من آلة موسيقة إضافة إلى محيط عاشق للفن وقد برز بموهبته وجلب إليه الأنظار منذ بداية التسعينيات لكن رغم شعبيته لدى الجمهور لم يكن إنتاجه غزيرا بسبب قلة شركات الإنتاج في تونس وميلها إلى اللون التجاري.
 
كريم شعيب تحدث في البرنامج عن هموم الفنان التونسي وعن صداقته الوطيدة مع الراحلة ذكرى وعشنا معه رسالتين من القلب من صديقين تونسيين هما الباحث الموسيقي د. محمد القرفي والإعلامي المتميز وليد بسباس.  
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.