تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

إياد الريماوي: "في ألبوماتي أحرّر الموسيقى التصويرية من إطارها الدرامي"

سمعي
الفنان السوري إياد الريماوي ( فيسبوك)

توقف البرنامج عند شخصية موسيقية فريدة استطاعت المرور بسلاسة من عالم البوب البديل إلى عالم الموسيقى التصويرية التي رافقت الكثير من الأعمال الدرامية ذات الجماهيرية والانتشار في وطننا العربي.

إعلان

ضيف الحلقة هو الموسيقي السوري إياد الريماوي الذي عبّر عن توجه فني خارج عن المألوف منذ البدايات وغرد خارج السرب ورفض السير مع القطيع مقترحا في ذلك مغامرة موسيقية جميلة كانت فريق "كلنا سوا".

بالتوازي مع نشاط هذه المجموعة كان إياد يبني ويؤسس لنهج جديد هو تجربة تحمل الكثير من التحديات لأنها مؤطرة بالموضوع والأحداث والزمن الدرامي، ونجح في رفع الرهان واثبت شيئا فشيئا وبخطى ثابتة أنه جدير بالثقة. وببصمة خاصة استطاع تحويل عدد من شارات مسلسلات تلفزيونية إلى أغان او مقطوعات محبوبة يطلب الجمهور الاستماع إليها خارج الأعمال الدرامية التي ضمتها.

إياد الريماوي هو مؤلف وملحن وموزع موسيقي وعازف قيثارة، وهو إلى ذلك إنسان لطيف وخلوق يعيش في عالم رسمه بالنغمات. وإلى هذ العالم سمح لنا بالولوج مدة البرنامج وحدثنا عن لحظات حميمية وعن تطلعات جديدة وعن نظرته للموسيقى، وعشنا معه سعادة تلقي رسائل محبة من صديقين سوريين ورفيقي طريقه الفني، الشاعر والكاتب الدرامي عدنان العودة والمغني بشار موسى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.